الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
ذات الثلاثة أعوام تتشبث بإصبع منقذها. (روتيرز)

ذات الثلاثة أعوام تتشبث بإصبع منقذها. (روتيرز)

زلزال تركيا: إنقاذ فتاتين من تحت الأنقاض.. والمنقذ: الصغيرة لم تترك يدي

في عملية وصفها رجل إنقاذ بـ«المعجزة»، انتشلت فرق الإنقاذ، اليوم الاثنين، فتاتين على قيد الحياة من وسط حطام مبنيين سكنيين انهارا في مدينة إزمير الساحلية التركية، بعد 3 أيام من زلزال قوي في بحر إيجه ضرب تركيا واليونان.

تمت عملية الإنقاذ وسط تصفيق الحضور وهرعت سيارتا إسعاف لنقل الفتاتين (14 عاماً) و(3 أعوام) إلى المستشفى.

ووصل العدد الإجمالي للقتلى في زلزال الجمعة إلى 85 بعد أن عثرت فرق الإنقاذ على مزيد من الجثث خلال ليل الأحد، وسط مبانٍ منهارة في إزمير، ثالث أكبر مدينة تركية.

وأصيب أكثر من 1000 شخص في الزلزال الذي كان مركزه في بحر إيجه شمال شرق جزيرة ساموس اليونانية.

وصفق رجال الإنقاذ لحظة إخراج إيديل سيرين (14 عامًا) من تحت الأنقاض، بعد أن حوصرت لمدة 58 ساعة، فيما أفاد تلفزيون «إن تي في» بأن أختها إيبيك (8 سنوات) لم تنجُ.

وبعد 7 ساعات، أخرج رجال الإنقاذ إيليف برينسك (3 سنوات)، والتي تم إنقاذ والدتها وشقيقتها قبل يومين، من وسط أنقاض مبنى آخر.

صورة مجمعة لعمليتي إنقاذ الطفلة ووالدتها. (أ ف ب)

وأفادت وكالة الأناضول الرسمية بأن الطفلة أمضت 65 ساعة وسط حطام شقتها، وأصبحت الشخص رقم 106 الذي يتم إنقاذه وهو على قيد الحياة.

وقال معمر سيليك، رجل إنقاذ في إسطنبول، إنه اعتقد أن إيليف توفيت عندما وصل إليها. وأضاف «كان هناك غبار على وجهها، كان وجهها أبيض. عندما قمت بإزالة الغبار من على وجهها، فتحت عينيها. شعرت بالدهشة. لقد كانت معجزة، كانت معجزة حقيقية».

(أ ف ب)

وذكر سيليك أن الفتاة لم تترك يده طوال عملية الإنقاذ، مضيفاً «أنا الآن شقيقها الأكبر».

وتتواصل جهود الإنقاذ في 8 بنايات في إزمير اليوم، والتي لقي فيها 79 شخصاً حتفهم جراء الزلزال الأكثر فتكاً في تركيا خلال نحو عقد.

#بلا_حدود