الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
 (بنسلفانيا ـ أ ب)

(بنسلفانيا ـ أ ب)

بنسلفانيا.. حلبة الصراع الأخيرة بين ترامب ـ بايدن

طيلة مسار السباق الحالي للفوز برئاسة الولايات المتحدة بين دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن، تصدرت ولاية بنسلفانيا واجهة المشهد التنافسي، حيث تحولت «الولاية المتأرجحة» خلال الأيام الأخيرة للحملة الانتخابية إلى مركز استقطاب بين حملتي المرشحين.

ووصف موقع «بوليتيكو» الأمريكي بنسلفانيا بكونها برزت كـأنها «حجر الأساس» في مسار السباق المحموم حالياً نحو البيت الأبيض، مشيراً إلى أن ترامب تجول في مناطق عدة منها الأيام الماضية منظماً تجمعات انتخابية، فيما اختار بايدن الولاية لقضاء آخر يوم في حملته الانتخابية.

وأمام تجمع من مناصريه في المنطقة صرح ترامب، السبت، بأن بنسلفانيا هي الولاية التي ستنقذ الحلم الأمريكي، متوقعاً الفوز بأصواتها.

ونقل الموقع عن المدعي العام الديمقراطي في بنسلفانيا جوش شابيرو قوله إن الولاية تمثل حجر الزاوية في الانتخابات الحالية، مشيراً إلى أنها تحدد مسار الانتخابات في الولايات المتحدة بمجملها.



ووفقاً لاستطلاعات الرأي، يتفوق بايدن على ترامب في الولاية بـ4 إلى 5 نقاط، إلاّ أن هذه النتيجة لا تضمن فوزاً ساحقاً له بالنظر إلى هامش الخطأ في عمليات سبر الآراء.



(رويترز)



وتمتلك بنسلفانيا 20 مندوباً في المجمع الانتخابي، إلاّ أن لديها أهمية من الناحية النفسية بالنسبة لبايدن وفريقه أكثر من أي ولاية أخرى، حيث عاش بايدن طفولته في مدينة سكرانتون التابعة للولاية، كما أنه نظم أنشطة انتخابية في بنسلفانيا أكثر من أي ولاية أخرى.

وفي معسكر ترامب، أكد النائب الجمهوري السابق عن بنسلفانيا والمقرب من ترامب، لو بارليتا، أن الولاية ستحدد ما إذا كان ترامب سيحظى بولاية ثانية أم لا، مؤكداً اقتراب تحقيق هذا الأمر.



بدورها، ترى كبيرة مسؤولي التحليلات لدى حملة بايدن بيكا سيجل أن احتمالات فوز ترامب ستكون قليلة جداً في حال خسارته لولاية بنسلفانيا.



ويشير موقع «بوليتيكو» إلى أن أحد العناصر الأساسية لاستراتيجية ترامب في بنسلفانيا، يتمثل في تعزيز الإقبال في الجزء الجنوبي الغربي من الولاية، التي تعد موطناً مهماً لصناعة الغاز الطبيعي، حيث حقق الرئيس الفوز قبل 4 سنوات، وحيث يسعى حالياً لاستغلال تصريح بايدن في المناظرة الرئاسية الأخيرة حول الحد من استخدام الوقود الأحفوري.

وكان ترامب فاز في انتخابات 2016 في بنسلفانيا على المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بفارق ضئيل.

#بلا_حدود