السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

أمريكا تتنفس الصعداء.. بايدن في خطاب النصر: مؤيدو ترامب ليسوا أعداءنا

أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أنه سيعين فريقاً من العلماء والخبراء، يوم غد الاثنين، لوضع «مخطط عمل» لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد بمجرد توليه منصبه.

جاء الإعلان عن أولى قراراته، في وقت مبكر صباح اليوم الأحد، خلال «خطاب النصر» الذي تلاه بايدن، بعد ساعات من إعلان جميع وسائل الإعلام الأمريكية الكبرى فوزه التاريخي على منافسه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، في انتخابات الرئاسة، بعد 4 أيام من التصويت، وعمليات ماراثونية لفرز الأصوات في مختلف الولايات الأمريكية.

(رويترز)



وقال بايدن إن المستشارين سيأخذون «خطة بايدن-هاريس» (كامالا هاريس التي خاضت معه السباق الانتخابي في منصب نائب الرئيس) لاحتواء وباء كوفيد-19، ويحولونها إلى مخطط عمل يبدأ في 20 يناير 2021، مؤكداً أنه لن يدخر جهداً لاحتواء الوباء.

(أ ف ب)



وتعهد الفائز الديمقراطي بسباق الانتخابات بالعمل على توحيد بلد يعاني استقطاباً شديداً، برغم رفض الرئيس الجمهوري ترامب الاعتراف بالهزيمة.

وفاز بايدن بأصوات المجمع الانتخابي الـ20 لولاية بنسلفانيا ليرتفع عدد الأصوات التي جمعها لأكثر من 270 اللازمة للفوز، بعد 4 أيام من الإثارة، لينطلق أنصاره في احتفالات صاخبة بالمدن الكبرى.

(رويترز)



وقال بايدن أمام أنصاره الذين احتشدوا في الهواء الطلق في مرآب للسيارات في مسقط رأسه ويلمنجتون بولاية ديلاوير: «لقد تحدث شعب هذه الأمة. منحونا نصراً واضحاً ونصراً مقنعاً». وأضاف «أتعهد بأن أكون رئيساً يسعى للوحدة لا للتقسيم»، ثم خاطب أنصار ترامب مباشرة، قائلاً: «الآن، دعونا نعطِ بعضنا فرصة. حان الوقت لتنحية الخطاب القاسي جانباً، لنهدئ الغضب، ونرَ بعضنا مرة أخرى، ولنصغِ إلى بعضنا مجدداً.. حان الوقت لمداواة أمريكا».

(رويترز)



وإذ أقرّ بايدن بأن أنصار ترامب أصيبوا بخيبة أمل من جرّاء فوزه، قال «هؤلاء ليسوا أعداءنا. إنهم أمريكيون»، متعهداً من جهة أخرى بـ«جعل أمريكا محترمة في العالم مجدّداً».

وقال بايدن لمؤيديه الصاخبين: «لقد سعيت إلى هذا المنصب لاستعادة روح أمريكا، وإعادة بناء العمود الفقري لهذه الأمة، الطبقة الوسطى، ولجعل أمريكا تحظى بالاحترام في جميع أنحاء العالم مرة أخرى.. والآن أصبح العمل على صنع هذه الرؤية حقيقياً».

(أ ف ب)



وأشاد بايدن بالناخبين الأمريكيين من أصل إفريقي الذين عززوا حملته. وأضاف: «لقد كنتم دائماً في ظهري وسأكون معكم»، كما وجه الشكر لجميع الناخبين على منحه «فوزاً راسخاً» في الانتخابات، قائلاً «أيها الأصدقاء، شعب هذه الأمة قال كلمته. لقد أعطونا فوزاً صريحاً، فوزاً راسخاً».

وتطرق بايدن في خطاب النصر إلى أن معالجة قضيتي التغير المناخي والعنصرية الممنهجة يمثلان جزءاً من تفويضه.

(أ ب)



(رويترز)

#بلا_حدود