الاحد - 17 يناير 2021
الاحد - 17 يناير 2021
دونالد ترامب.(رويترز)
دونالد ترامب.(رويترز)

رغم إصرار الرئيس.. مستشارو ترامب يدركون عدم جدوى محاولات قلب انتصار بايدن

يتزايد الاعتراف في الدائرة الداخلية للرئيس دونالد ترامب بأن الجهود المبذولة لقلب انتصار جو بايدن ستكون عقيمة، على الرغم من أن بعض المستشارين حثوا الرئيس على متابعة تحديات قانونية مركزة، وفقاً لمصادر مطلعة على الأمر.

وفي الوقت الذي لم يعطِ فيه ترامب أي مؤشر على استعداده للتنازل، فإن أقرب مساعديه، صهره وكبير مستشاريه جاريد كوشنر، أوصى الرئيس بأن يطلب من المحاكم ضمان الشفافية حول عمليات فرز الأصوات الجارية في عدة ولايات متنازع عليها، بحسب المصادر.

ويتراجع الرئيس المنتهية ولايته عن بايدن في 3 ولايات محورية - بنسلفانيا وجورجيا ونيفادا - ولم يشكل أرضية كافية في أريزونا لترجيح عودة الولاية إليه. وهو الآن يأتي خلف بايدن بنحو 101 ألف صوت مجتمعة في الولايات الأربع، مع وجود أكبر فارق في بنسلفانيا ونيفادا، بحسب موقع بلومبيرغ.

ونقل بلومبيرغ عن 3 أشخاص من فريق ترامب قولهم إن هناك وعياً بين مساعدي ترامب أن الانتخابات حُسمت.

قال أحد الأشخاص إن الرئيس يخطط لاستكشاف جميع الخيارات لضمان عد الأصوات القانونية وإن الأصوات التي تقول الحملة إنها غير قانونية ليست كذلك. ولم يعلن ترامب أو فريقه عن أي دليل على حدوث مخالفات واسعة النطاق في الانتخابات أو أي أصوات غير قانونية.

ويخطط فريق الرئيس لاتخاذ خطوات قانونية إضافية ابتداء من اليوم الاثنين، وفقاً لما ذكره أحد الأشخاص الذين تحدثوا إلى بلومبيرغ دون تفاصيل.

وقال أحد الأشخاص إن فرق البيت الأبيض والفرق القانونية للحملة تعمل لفضح أي مخالفات ممكنة، لكن حتى الآن، لم تسفر المعركة القانونية عن نجاح كبير.

وتم رفض العديد من الدعاوى القضائية في ولاية بنسلفانيا ونيفادا وجورجيا وميتشيغان. وافقت المحكمة العليا مؤقتاً على طلب الحزب الجمهوري في ولاية بنسلفانيا للتأكيد أن بطاقات الاقتراع التي تصل متأخراً عبر البريد في الولاية يجب أن تكون منفصلة في حالة عدم أهليتها.

لكن ليس من الواضح كيف سيساعد ذلك ترامب حيث يحتاج إلى المزيد من الأصوات من أجل كسب الأصوات في ولاية بنسلفانيا بعد أن تقدم بايدن.

وقال حاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي، حليف ترامب، أمس الأحد إن على الجمهوريين أن يعترفوا في نهاية المطاف بفوز بايدن، لكنه أضاف أن فريق الرئيس قد استغرق بعض الوقت لقبول أنهم خسروا انتخابات «مثيرة للجدل».

وقال كريستي كان من المهم للغاية أن تقول للرئيس في وقت مبكر، "إذا كان أساس عدم التنازل هو تزوير الناخبين، فعندئذ أظهر لنا الدليل".

لكن كبار مساعدي الحملة أشاروا إلى أنهم سيقاتلون طالما أراد الرئيس ذلك، حتى مع بزوغ فجر حقيقة الهزيمة عليهم.

#بلا_حدود