الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021
بريطانيا: المحكمة العليا تنظر في طعن على عودة عروس داعش - الرؤية
بريطانيا: المحكمة العليا تنظر في طعن على عودة عروس داعش - الرؤية

بريطانيا: المحكمة العليا تنظر في طعن على عودة عروس داعش

ينتظر أن تعلن المحكمة العليا في بريطانيا حكمها فيما إذا كان بإمكان امرأة هربت من منزلها في لندن وهي مراهقة للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، العودة إلى المملكة المتحدة.

وتقاتل الحكومة البريطانية من أجل منع شميمة بيغوم من العودة إلى الدولة التي ولدت فيها.

في جلسة بدأت اليوم الاثنين، تطعن الحكومة على قرار من محكمة أدنى بعودة بيغوم إلى بريطانيا لاستكمال عملية قانونية تعيد إليها جنسيتها البريطانية التي جردت منها لدواعي الأمن القومي.

وقالت محكمة الطعون في يوليو إن «السبيل الوحيدة الذي يمكن من خلالها أن تحظى بإجراءات طعن فعالة وعادلة هي السماح بعودتها إلى المملكة المتحدة».

لكن جيمس إيدي، المحامي عن الحكومة البريطانية، أخبر قضاة المحكمة العليا بأن بيغوم «تعد خطراً حقيقياً وراهناً على الأمن القومي».

كانت بيغوم، وعمرها الآن 21 عاماً، واحدة من 3 فتيات من شرق لندن سافرن إلى سوريا عام 2015 للانضمام إلى تنظيم داعش، وقالت إنها تزوجت عضواً بداعش من هولندا ولديها 3 أطفال، ماتوا جميعهم.

وظهرت في مخيم لاجئين في سوريا عام 2019 وأخبرت الصحفيين بأنها ترغب في العودة إلى الوطن، لكن الطلب رفض عندما جردها وزير الداخلية آنذاك ساجد جاويد من جنسيتها، وجادل بأن أصولها من بنغلاديش وبإمكانها الذهاب إلى هناك.

أثار الموقف سؤالاً أكبر بشأن كيفية تعامل المجتمعات الغربية مع الأشخاص الذين انضموا لتنظيم داعش لكنهم يرغبون في العودة إلى أوطانهم.

طعنت بيغوم على القرار، مجادلة بأنها ليست مواطنة لأي دولة كما أن قرار جاويد يتركها بدون دولة.

ينتظر استمرار الجلسة أمام 5 من قضاة المحكمة العليا ليومين، وعلى الأرجح ستعلن المحكمة حكمها في موعد لاحق.

#بلا_حدود