الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021
جو بايدن - رويترز
جو بايدن - رويترز

جو بايدن يعلن فريقه للأمن القومي رسمياً اليوم

يعتزم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن تقديم فريقه للأمن القومي رسمياً إلى الأمة، حيث شكل فريقاً عمِل في السابق بإدارة باراك أوباما، ما يشير إلى ابتعاده عن سياسات إدارة ترامب «أميركا أولاً»، والعودة إلى المشاركة الأمريكية على المسرح العالمي.

تشمل اختيارات بايدن لمناصب الأمن القومي والسياسة الخارجية وزير الخارجية السابق جون كيري، والذي سيتولى ملف مكافحة تغير المناخ.

سيناقش بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة، كامالا هاريس، كيري والعديد من الأشخاص الآخرين الذين من المقرر أن ينضموا إلى الإدارة المقبلة بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

خارج نطاق الأمن القومي والسياسة الخارجية، من المتوقع أن يختار بايدن جانيت يلين لتصبح أو سيدة تتولى منصب وزيرة الخزانة.

يمثل فريق بايدن الناشئ عودة إلى نهج أكثر تقليدية للحكم، والذي يعتمد على صانعي السياسات المخضرمين ذوي الخبرة الكبيرة، والعلاقات القوية في واشنطن والعواصم العالمية

من خلال قائمة تضم العديد من النساء والملونين - بعضهم يكسر الحواجز التاريخية في مناصبهم - يفي بايدن بوعد حملته لقيادة فريق يعكس التنوع في الولايات المتحدة.

سيعين الرئيس المنتخب المستشار السابق أنتوني بلينكين وزيراً للخارجية؛ والمحامي أليخاندرو مايوركاس ليكون وزيراً للأمن الداخلي؛ بينما ستتولى ليندا توماس غرينفيلد منصب سفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة؛ وسيصبح جيك سوليفان مستشاراً للأمن القومي.

أما أفريل هينز، النائبة السابقة لمدير وكالة المخابرات المركزية، فسيتم ترشيحها كمديرة للاستخبارات الوطنية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب.

وقالت الإدارة الانتقالية في بيان إن أولئك الذين سيتم تقديمهم اليوم الثلاثاء «هؤلاء قادة من ذوي الخبرة، ومُجرَّبون تعاملوا مع أزمات. هم مستعدون لبدء العمل من اليوم الأول. سيبدأ هؤلاء المسؤولون في العمل فوراً لإعادة بناء مؤسساتنا، وتجديد القيادة الأمريكية، وإعادة تصورها للحفاظ على سلامة الأمريكيين في الداخل والخارج، والتصدي للتحديات الحاسمة في عصرنا من الأمراض المعدية إلى الإرهاب، والانتشار النووي، والتهديدات الإلكترونية، والمناخ».

في الأسابيع المقبلة، يستطيع بايدن أيضاً تسمية ميشيل فلورنوي كأول امرأة تقود وزارة الدفاع. كما أن بيت بوتيغيغ، عمدة إنديانا السابق والمرشح الرئاسي السابق، مرشح لتولي حقيبة وزارية.

من خلال الإعلان عن الخيارات أمس الاثنين، يمضي بايدن قدماً بخطط لتشكيل إدارته رغم رفض الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالهزيمة في انتخابات الثالث من نوفمبر، وواصل اتخاذ إجراءات وتحديات قانونية - لا أساس لها - في العديد من الولايات الرئيسية، ويعمل على إحباط عملية انتقال السلطة.

#بلا_حدود