الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
جو بايدن. (أ ف ب)

جو بايدن. (أ ف ب)

بايدن يطلع على «الموجز اليومي للرئيس» السري للغاية

ألقى جو بايدن أول نظرة له كرئيس منتخب على «الموجز اليومي للرئيس»، وهو ملخص سري للغاية تصدره المخابرات ويتضمن أحداثاً عالمية، ووثيقة أطلقت عليها السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما «كتاب الموت، والتدمير، والأشياء الرهيبة».



وقعت عينا بايدن على نسخ مختلفة لما يسمى الموجز اليومي، والذي يُصمم وفقاً للطريقة التي يحبها كل رئيس لاستيعاب المعلومات.

منذ أكثر من عقد، قرأ بايدن الموجز اليومي المخصص للرئيس الأسبق جورج دبليو بوش أثناء توليه منصب نائب الرئيس.

بعد ذلك، كان يقرأ موجز الرئيس باراك أوباما لمدة 8 سنوات.

ابتداءً من يوم الاثنين، بعد انقطاع دام 4 سنوات، قرأ بايدن موجز الرئيس دونالد ترامب اليومي.

قال ديفيد برييس، مؤلف كتاب «أسرار الرئيس»، وهو تاريخ من المواجيز اليومية، «من شبه المؤكد أن يسأل المختصون بايدن عما يفضله من حيث الشكل والأسلوب. على الأقل، هم يرون ما يبدو أنه يتردد صداه كثيراً عندما يعدون الموجز، يمكنهم تكييفه كما يريد الرئيس».

كان موجز أوباما عبارة عن مستند من 10 إلى 15 صفحة في غلاف جلدي، وكان يجده على مائدة الإفطار.

في وقت لاحق من رئاسته، أحب أوباما قراءة موجز المخابرات «شديد السرية» على جهاز «آي باد» آمن.

كتب أوباما في كتابه الذي صدر أخيراً بعنوان (أرض الميعاد): «أطلقت عليه ميشيل كتاب الموت، والدمار، والأشياء الرهيبة».

وأضاف أوباما «في يوم من الأيام، قرأت عن خلايا إرهابية في الصومال، واضطرابات في العراق، وحقيقة أن الصينيين أو الروس يطورون أنظمة أسلحة جديدة».

دائماً كان هناك ذكر لمؤامرات إرهابية محتملة، بغض النظر عن مدى الغموض، أو ضعف المصادر، أو عدم القدرة على اتخاذ إجراء، هو شكل من أشكال العناية الواجبة من جانب الاستخبارات بهدف تجنب هجوم ثانٍ مشابه للـ11 من سبتمبر 2001».

ومن الآن حتى يوم التنصيب، سيطلع بايدن ونائبته كامالا هاريس على الموجز اليومي المصمم من أجل ترامب، والذي تأخر منح بايدن وهاريس حق الوصول إليه أثناء تحديه لنتائج الانتخابات.

#بلا_حدود