الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
أسرة أرمينية تزور قبر أحد ضحايا الحرب الأخيرة في قره باغ. (أ ف ب)

أسرة أرمينية تزور قبر أحد ضحايا الحرب الأخيرة في قره باغ. (أ ف ب)

موسكو تعلن عن انتهاك لوقف إطلاق النار في ناغورنو قره باغ

أعلن الجيش الروسي، أمس السبت، وقوع انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى القتال العنيف بين أذربيجان وأرمينيا في منطقة ناغورنو قره باغ الانفصالية، في نوفمبر الماضي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية التي نشرت قوات حفظ سلام في المنطقة في بيان: «تم الإبلاغ عن انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار في 11 ديسمبر في منطقة غادروت».

تأتي هذه التصريحات في وقت أعلن فيه الجيش الأرمني عن «اعتداءات» من أذربيجان على قريتي ختسابيرد وإن-تاخر، اللتين بقيتا تحت سيطرة قوات قره باغ.

ونددت وزارة الدفاع الأذرية في بيان بما أسمته «استفزازات» أرمينية، مؤكدة اتخاذ «الإجراءات المضادة المناسبة».

وأكد ناطق باسم قوات حفظ السلام الروسية لوكالة أنباء «ريا نوفوستي» «وقوع تبادل لإطلاق النار بأسلحة آلية»، لافتاً إلى أن الطرفين دعيا إلى احترام وقف إطلاق النار.

وهذه هي المرة الأولى التي تبلغ فيها روسيا عن انتهاك لوقف إطلاق النار في المنطقة، منذ التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن في 10 نوفمبر.

والسبت أيضاً التقى الرئيسان المشتركان لمجموعة «مينسك»، الفرنسي ستيفان فيسكونتي، والأمريكي أندرو شوفر، مع الرئيس الأذري إلهام علييف في باكو، ويتوقع أن يصلا اليوم الأحد إلى يريفان. وقادت المجموعة مفاوضات حول قره باغ منذ عقود، لكنها لم تتمكن من التوصل إلى إبرام اتفاق حول الإقليم المتنازع عليه.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت قوات قره باغ أن 3 من مقاتليها أصيبوا في هجوم شنته القوات الأذرية. وهاجمت القوات التابعة لباكو مقاتلين من الأرمن مساء الجمعة، أصيب «3 منهم في إطلاق النار الذي أعقب ذلك»، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع في الإقليم.

#بلا_حدود