الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
مؤيدو أسانج يبتهجون للحكم. (رويترز)

مؤيدو أسانج يبتهجون للحكم. (رويترز)

حكم قابل للاستئناف.. القضاء البريطاني يرفض تسليم أسانج إلى الولايات المتحدة

رفض القضاء البريطاني، اليوم الاثنين، طلب تسليم مؤسس موقع «ويكيليكس» جوليان أسانج إلى الولايات المتحدة التي تعتزم محاكمته بتهمة التجسس، بعد نشره مئات آلاف الوثائق السرية المسربة.

لكن القرار الصادر عن القاضية فانيسا باريتسر في محكمة «أولد بيلي» الجنائية في لندن قابل للاستئناف، لذا فلن تكون هذه نهاية المعركة القضائية في المملكة المتحدة.

ومن غير المعروف بعد ما سيكون عليه موقف إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن تجاه مؤسس ويكيليكس الأسترالي البالغ من العمر 49 عاماً، والذي أصبح بنظر مؤيديه رمزاً للنضال من أجل حرية الإعلام.

وأشارت ستيلا موريس، محامية أسانج التي أصبحت شريكته وأنجب منها طفلين، في مقابلة مع صحيفة «دير شبيغل» الألمانية، أمس الأحد، إلى أن أسانج الذي يقبع حاليّاً في سجن بيلمارش شديد الحراسة في لندن، «لم يلتقِ بأي من محاميه منذ مارس».

ونددت قائلة إن «فريق الدفاع عن جوليان لم يتمكن من أداء عمله على نحو كبير... الوضع في سجن بيلمارش لا يقارن بظروف الاعتقال التي سيتعرض لها في الولايات المتحدة إذا تم تسليمه»، معتبرة أن أسانج «سيُدفن حياً».

وأسانج ملاحق من القضاء الأمريكي بتهمة التجسّس خصوصاً، بسبب نشره اعتباراً من عام 2010 أكثر من 700 ألف وثيقة سرّية تتعلّق بالأنشطة العسكريّة والدبلوماسيّة الأمريكيّة، لا سيما في العراق وأفغانستان. وحال إدانته يمكن أن يسجن لمدّة 175 عاماً.

وتتهم الولايات المتحدة مؤسس ويكيليكس بتعريض مصادر الاستخبارات الأمريكية للخطر، وينفي أسانج هذا الاتهام. ومن بين الوثائق التي تم تسريبها شريط فيديو يظهر مقتل مدنيين بنيران جنود أمريكيين في العراق في يوليو 2007، وبين القتلى صحفيان من وكالة رويترز للأنباء.