الاثنين - 19 أبريل 2021
الاثنين - 19 أبريل 2021

«تسونامي كورونا».. تحذيرات من «زيادة كارثية» في الإصابات بأمريكا

حذر مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة، من «زيادة كارثية» في انتشار فيروس كورونا في أجزاء عديدة من البلاد خلال الأيام المقبلة بسبب التجمعات خلال فترة الأعياد الحالية.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية تقريراً، اليوم الاثنين، تضمن تصريحات لأكبر خبراء الأمراض المعدية في البلاد، الدكتور أنتوني إس فوسي والذي قال «إنه أمر مروع ومؤسف، لكنه كان متوقعاً».

ومما يزيد المخاوف في أمريكا، أن هذه هي أول عطلة يمكن أن تشهد انتقال السلالة الجديدة لفيروس كورونا، والذي تم اكتشافه لأول مرة في بريطانيا، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة.

زيادة أعداد المسافرين

ولفت التقرير إلى انخفاض أعداد المسافرين جواً خلال عطلة الأعياد، مقارنة بالأعداد خلال السنوات الماضية، إلا أن المطارات الأمريكية شهدت أكبر كثافة أمس الأول السبت، وسجلت نحو 1.192 مليون مسافر، وفقاً للإحصاءات الرسمية، كما أنه منذ 18 ديسمبر بلغ عدد الرحلات الجوية 16.3 مليون رحلة بانخفاض كبير مقارنة بالعام الماضي حيث كانت 35.4 مليون رحلة، بينما من المتوقع أن يكون عشرات الملايين من المواطنين قد لجؤوا إلى السفر بسياراتهم.

وأوضح التقرير أن احتمالات التعرض للعدوى بفيروس كورونا خلال العبور من المطارات ربما تكون قليلة، إلا أن تجربة السفر خلال عيد الشكر أوضحت أن الاحتمال الأكبر لانتقال العدوى تأتي من خلال تجمعات ما بعد السفر.

وأشار التقرير إلى أن الوضع بالنسبة لانتشار العدوى بسبب السفر خلال الأعياد، لن يظهر بشكل واضح إلا مع الأسبوع الثاني من شهر يناير الجاري، حسبما يقول مسؤولو الصحة العامة، حيث يستغرق الأمر وقتاً ما بين الإصابة بالفيروس ودخول المستشفيات لتلقي العلاج.

وقال د. فوسي «الأوضاع سيئة الآن بما فيه الكفاية، لكن ربما تزداد سوءاً خلال الأسابيع المقبلة»، وهي المخاوف نفسها التي عبر عنها د. جيروم آدامز، وهو جراح عام، والذي وصف توقعات زيادة أعداد الإصابات بأنها «مخيفة للغاية»، مطالباً الأمريكيين بالاستمرار في ارتداء الأقنعة، والتباعد الاجتماعي.

وأضاف آدامز في لقاء تلفزيوني «إذا كنت جالساً بدون ارتداء القناع، ضمن لقاء خارج منزلك مع مجموعة من الأشخاص، خلال فترة العطلة، فيجب عليك الآن القيام بمجموعة من الإجراءات، أولها العزل الصحي عمن حولك، وكذلك إجراء اختبارات للتأكد من عدم إصابتك بالمرض، مع الأخذ في الاعتبار أن 50% من انتشار المرض الآن يتم ما بين أشخاص لا تظهر عليهم أعراض المرض، وإذا قمنا بذلك فربما نكون قادرين على تخفيف هذا الارتفاع المفاجئ في أعداد المصابين».

ولفت التقرير إلى أن الولايات المتحدة سجلت 291 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم السبت، وهو رقم قياسي لعدد المصابين في يوم واحد فقط.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة تشهد أكبر انتشار للفيروس في العالم، وكأنه موجة «تسونامي»، رغم بدء حملة التطعيم باللقاحات ضد كورونا، فقد تعدت إجمالي حالات الوفاة يوم السبت 350 ألف حالة، بينما يقبع 123 ألف مريض في المستشفيات لتلقي العلاج، بانخفاض طفيف عن عدد الحالات يوم الخميس.

انتشار ضخم في لوس أنجلوس

وأوضح التقرير أن مقاطعة لوس أنجلوس التي تعد الأكثر اكتظاظاً بالسكان في أمريكا، تشهد زيادة في انتشار الجائحة، بعد احتفالات عيد الميلاد، حيث سجلت 16 ألف 193 حالة إصابة جديدة كمتوسط يومي خلال الأسبوع الماضي، بارتفاع نحو 12 ضعفاً عما كان الوضع عليه في بداية نوفمبر الماضي حيث كان متوسط حالات الإصابة اليومي 1347 حالة فقط.

وقال عمدة لوس أنجلوس إريك جيرسيتي يوم الأحد «موجة انتشار الفيروس الأخيرة في المقاطعة تؤدي لإصابة شخص كل 6 ثوانٍ، ورغم الإجراءات الاحترازية المشددة التي طبقتها كاليفورنيا مثل ضرورة ارتداء الأقنعة، إلا أنه يتم اكتشاف أعداد كبيرة من الحالات الجديدة، بما في ذلك المعدل الأخير والبالغ 14 ألف حالة يومياً في المقاطعة».

وأضاف جيرسيتي قائلاً «ما يحدث في لوس أنجلوس ربما يحدث في أي مكان في الولايات المتحدة»، كما وجه جيرسيتي نقداً شديداً لإدارة الرئيس ترامب، قائلاً «الحكومة الفيدرالية لا تقول شيئاً للحكومات في سائر الولايات سواء على مستوى كل ولاية، أو على مستوى كل مدينة بكل ولاية.. كما أنهم لا يقدمون لنا دعماً».

#بلا_حدود