الثلاثاء - 20 أبريل 2021
الثلاثاء - 20 أبريل 2021
دونالد ترامب - رويترز

دونالد ترامب - رويترز

ترامب وبايدن في جورجيا قبل معركة حاسمة على مقعدَي الولاية في مجلس الشيوخ

عقد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن والمنتهية ولايته دونالد ترامب مؤتمرين انتخابيين في ولاية جورجيا لحث أنصارهما على المشاركة، اليوم الثلاثاء، في جولة إعادة لانتخابات مجلس الشيوخ، من شأنها أن تحدد ميزان القوة في واشنطن.

يخوض الانتخابات في جولة الإعادة عضوا مجلس الشيوخ الجمهوريان كيلي لوفلر وديفيد بيردو في مواجهة خصميهما الديمقراطيَّين رافاييل وارنوك وجون أوسوف على الترتيب.

ويرغب بايدن في فوز المرشحين الديمقراطيين كي يسيطر حزبه على مجلسَي النواب والشيوخ عندما يتولى السلطة في 20 يناير، خلفاً لترامب، فيما يريد فريق ترامب فوز الجمهوريين وهو ما يمنح الحزب الجمهوري سيطرة على مجلس الشيوخ، ما يمكنه من عرقلة أجندة بايدن التشريعية أو تقليصها.

ولم يقر ترامب بهزيمته في انتخابات الرئاسة لمصلحة بايدن، وخصص جزءاً من تصريحاته في المؤتمر الانتخابي في دالتون بولاية جورجيا للإشارة إلى أنه سيحاول التشبث بالسلطة.

وقال «لن يستولوا على هذا البيت الأبيض، سنقاتل بقوة». وقابل أنصاره تصريحه بالهتاف «قاتلوا من أجل ترامب».

وانتقد بايدن تعامل إدارة ترامب مع جائحة كورونا، وتعهد ببداية جديدة للولايات المتحدة تحت حكم الديمقراطيين. وتوفي ما يربو على 350 ألفاً بفيروس كورونا في البلاد التي تشهد انتشاراً سريعاً للوباء في معظم الولايات.

وقال بايدن «إنه عام جديد وغداً يمكن أن يكون يوماً جديداً لأتلانتا وجورجيا وأمريكا».

وأضاف أن المرشحين الديمقراطيين سيكفلان، في حال فوزهما، توزيع شيكات تحفيزية قيمتها 2000 دولار للفرد على الأمريكيين ضمن إجراءات دعم الاقتصاد الذي يعاني من تداعيات جائحة كورونا.

وطالما كانت ولاية جورجيا مؤيدة للجمهوريين. لكنها فاجأت الجميع في انتخابات الرئاسة التي أُجريت في نوفمبر بالتصويت لمصلحة بايدن، وهي أول مرة تختار فيها الولاية مرشحاً رئاسياً ديمقراطياً منذ نحو 30 عاماً.

#بلا_حدود