الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021
يوليا نافالنيا.

يوليا نافالنيا.

نساء روسيا القويات 2021.. سياسيات من خلفيات مختلفة

من عاملة النظافة التي دخلت عالم السياسة خلسة وتفوقت على «عرّابها» إلى عمدة ثاني أكثر مدن العالم برودة، تنوعت أسماء النساء الروسيات اللواتي حققن نفوذاً وشهرة سياسية خلال العام المنصرم وبتن يحظين باهتمام شعبي واسع في البلاد.

ورصد موقع «موسكو تايمز» قائمة بالنساء الأكثر حضوراً في المشهد الروسي واللواتي يمكن أن يلعبن أدواراً مهمة خلال العام الجاري في مختلف المجالات، وهنا أبرزهن في عالم السياسية:



الساندريلا الروسية

مارينا أودغودسكايا.



حتى وقت قريب كانت مارينا أودغودسكايا، تعمل منظفة في مكتب السلطة المحلية في قرية ريفية تبعد 400 كم من موسكو، قبل أن يحمل لها عام 2020 مفاجأة غيرت حياتها، فخلال الانتخابات البلدية، طلب عمدة القرية من السيدة ذات الـ35 ربيعاً، الترشح بشكل «صوري» لإضفاء طابع ديمقراطي على الانتخابات وتكملة العدد القانوني المطلوب من المرشحين.

المفاجأة، تمثلت في تقدم مارينا في الانتخابات وفوزها بأصوات 62% من سكان القرية، لتهزم منافسها، العمدة المرشح وتتولى مهام إدارة شؤون البلدة الصغيرة في مطلع أكتوبر الماضي، لتعرف منذ ذلك التاريخ في وسائل الإعلام الروسية، باسم «الساندريلا».

المذيعة البرلمانية

أوسكانا بوشكينا.

تعد المذيعة السابقة وعضو الدوما «مجلس النواب» أوسكانا بوشكينا واحدة من أشهر الوجوه النسائية في عالم السياسية الروسية، حيث تسوق نفسها باعتبارها سياسية ليبرالية موالية للحزب الحاكم وشديدة الاقتناع بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

عرفت بنشاطها في الدفاع عن حقوق النساء ضحايا العنف المنزلي، وزادت شهرتها في أكتوبر الماضي مع مشاركتها في قيادة تحرك برلماني، وسط معارضة المحافظين، للمصادقة على قانون لإعادة تجريم مرتكبي أعمال العنف المنزلي الذي زاد بشكل ملحوظ بالتزامن مع تفشي وباء كورونا.

ثاني عمدة على إنستغرام

 ساردانا أفكسينتيفا.

في ثاني أكثر مدن العالم برودة، تخوض ساردانا أفكسينتيفا معاركها السياسية متسلحة بمعارف وتجارب مكنتها من تحقيق شهرة واسعة في المشهد السياسي الروسي.

وعلى امتداد عامين من توليها منصب عمدة مدينة «ياكوتسك»، حققت ساردانا، مزيداً من الشفافية للحكومة المحلية، وتصدرت عناوين الصحف من خلال اقتراح نقل مكتب العمدة من وسط المدينة إلى المناطق الريفية، مشيرة إلى غلاء الإيجارات وتخفيف الضرائب على الناخبين، كما ساهمت في احتواء أزمات عديدة كادت تعصف بالسلم الأهلي في هذه البلدة.

تعد هذه السيدة، كذلك، ثاني أشهر عمدة في روسيا على تطبيق «إنستغرام»، إذ لديها أكثر من 200 ألف متابع، مباشرة خلف رئيس بلدية موسكو سيرجي سوبيانين.

أنقذت حياة زوجها

أليكسي نافالني وزوجته يوليا نافالنيا.

فيما تصدّر خبر تسميم زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني في أغسطس عناوين الصحف العالمية، حظيت زوجته يوليا باهتمام واسع بسبب دفاعها المستميت عنه، وقال نافالي نفسه، بعد رحلة علاجه في ألمانيا، إن زوجته يوليا نافالنايا لعبت دوراً محورياً في عملية إسعافه وإنقاذ حياته.

9000 شكوى

تاتيانا موسكالكوفا.



وتعد تاتيانا موسكالكوفا، مفوضة حقوق الإنسان في روسيا، واحدة من أقوى نساء السياسة في روسيا، حيث تعرف بنشاطها في ميدان الدفاع عن المظلومين، وخلال العام الماضي، سنة الوباء، استقبل ديوانها أكثر من 9000 شكوى، أجابت عن نحو 5000 منها تتعلق بحماية حقوق العمال والعودة إلى الوطن وغيرها.

#بلا_حدود