الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
أمريكا تصنف كوبا ضمن الدول الراعية للإرهاب - أب.

أمريكا تصنف كوبا ضمن الدول الراعية للإرهاب - أب.

أمريكا تعيد إدراج كوبا في قائمة الإرهاب

صنفت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين كوبا «دولة راعية للإرهاب»، متراجعة عن قرار يعود إلى عهد الرئيس السابق باراك أوباما قبل 9 أيام فقط من انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأوضحت الخارجية أن كوبا حصلت على هذا التصنيف «بسبب تقديمها الدعم بشكل متكرر لأعمال الإرهاب الدولي لمنح الإرهابيين ملاذاً آمناً».

تأتي هذه الخطوة بعد أن كانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قد أخرجت كوبا من قائمة الدول الراعية للإرهاب في 2015، حيث سعت إدارة أوباما إلى بناء روابط مع كوبا. وشملت القائمة دولاً أخرى هي إيران وكوريا الشمالية وسوريا.

وتوترت العلاقات مرة أخرى خلال رئاسة ترامب، حيث تراجعت الولايات المتحدة عن معظم قرارات تخفيف الحظر الاقتصادي المفروض على الدولة الكاريبية. وستعيق خطوة إدارة ترامب أي جهود من جانب الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن لاستئناف المسار نحو التقارب مع هافانا.

وبناء على هذا التصنيف الجديد، سيتم توقيع عقوبات على الأشخاص والدول المشاركين مع كوبا في تجارة معينة، كما سيتم تقييد الدعم الخارجي الأمريكي لكوبا وحظر الصادرات والمبيعات الدفاعية إلى كوبا.

اتهمت واشنطن الحكومة في هافانا بقمع شعبها، وبمساعدة وتحريض الرئيس الاشتراكي الفنزويلي نيكولاس مادورو - الذي تعتبره الولايات المتحدة غير شرعي.

تنديد

ومن ناحيته ندّد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيس الاثنين بـ«الانتهازية السياسية» لإدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وذلك بُعيد إعادة إدراجها الجزيرة الشيوعية في قائمة «الدول الراعية للإرهاب».

وجاء في تغريدة أطلقها وزير الخارجية الكوبي «ندين إعلان الولايات المتحدة التهكّمي والمنافق، تصنيف كوبا دولة راعية للإرهاب. كلّ صادق في تخوّفه من آفة الإرهاب وكلّ ضحاياها يدركون الانتهازية السياسية لهذا الفعل».

#بلا_حدود