السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
دونالد ترامب - رويترز.

دونالد ترامب - رويترز.

ترامب يؤكد أن احتمالات عزله من منصبه معدومة ويدعو إلى الهدوء

قبل 8 أيام من انتهاء ولايته، أكّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ احتمالات عزله من منصبه معدومة، داعياً في أول جولة علنية له منذ اقتحام مناصرين له مقرّ الكونغرس إلى «السلام» و«الهدوء».

وقال ترامب خلال زيارته مدينة ألامو الحدودية في ولاية تكساس إنّ «التعديل الخامس والعشرين (للدستور) لا يشكّل أي خطر عليّ»، في إشارة إلى دعوات الديمقراطيين لنائب الرئيس مايك بنس إلى اتّباع نص التعديل لعزل ترامب من المنصب.

وأضاف «حان الوقت لكي تتعافى أمّتنا، حان وقت السلام والهدوء»، معتمداً نبرة مناقضة تماماً للخطاب المتشدّد الذي ألقاه أمام مناصريه في واشنطن في السادس من يناير، قبيل اقتحام قسم منهم مقرّ الكونغرس.

وترامب المنعزل أكثر من أي وقت مضى حتى داخل معسكره، يمكن أن يصبح أول رئيس أمريكي تطلق بحقه مرتين إجراءات لعزله.

وسيناقش مجلس النواب، الأربعاء، النص الاتهامي قبل أن يُجري تصويتاً عليه في اليوم نفسه.

وكان ترامب ندّد قُبيل توجّهه، الثلاثاء، إلى ألامو بإجراءات العزل التي قد تستهدفه، واصفاً إياها بأنها «سخيفة تماماً» وتتسبّب بـ«غضب هائل» في أرجاء الولايات المتحدة.

وفي خضم الاضطرابات التي تشوب الأيام الأخيرة من ولايته، برّر ترامب خطابه أمام مناصريه في ذاك اليوم باعتباره «مناسباً تماماً»، مندّداً في الوقت نفسه بـ«الخطأ الكارثي» لوسائل تواصل اجتماعي قرّرت وقف حساباته.

وكان ترامب التقى، مساء الاثنين، نائبه مايك بنس الذي قرّر على ما يبدو تشكيل جبهة مشتركة معه، في الوقت الحالي، ضدّ الديمقراطيين رفضاً للدعوات إلى عزله، استناداً إلى التعديل الخامس والعشرين الذي ينص عليه الدستور.

وفي تكساس تغنّى ترامب مطوّلاً بالجدار الذي وعد ببنائه على الحدود مع المكسيك.

وقال «لقد وفيت بوعودي»، فيما يتعلّق ببناء جدار بطول 725 كم.

لكنّ الجدار «العظيم الرائع» الذي وعد به دونالد ترامب في حملته عام 2016 ما زال أبعد من أن يُستكمل.

ومن ذاك المجموع، تم بناء نحو 20 كم فقط في مساحة لم يكن فيها حاجز مادي سابقاً. أما بقية الجدار، فهي عبارة عن تحسينات أو تعزيزات لحواجز قائمة.

كما أنّ المكسيك لم تدفع كلفة بناء الجدار كما وعد قطب العقارات.

#بلا_حدود