الخميس - 21 يناير 2021
Header Logo
الخميس - 21 يناير 2021
مؤيدو ترامب يقتحمون مبنى الكابيتول.(رويترز)

مؤيدو ترامب يقتحمون مبنى الكابيتول.(رويترز)

أمريكا.. الديمقراطيون يسعون لتحويل واشنطن إلى الولاية 51

تجددت أحلام الديمقراطيين في تحويل العاصمة واشنطن دي سي، إلى الولاية رقم 51؛ وذلك بعد سيطرتهم على السلطتين التنفيذية والتشريعية لأول مرة منذ عقد كامل.

ويسعى الديمقراطيون منذ أكثر من ربع قرن إلى تحويل «مقاطعة كولومبيا» التي يطلق عليها «واشنطن العاصمة» إلى ولاية. وفشلت أولى محاولاتهم في مجلس النواب على مشروع قانون عام 1993.

ونجح مجلس النواب في يونيو الماضي في تمرير مشروع قانون يسمح بقبول ولاية جديدة تسمى «واشنطن، دوغلاس كومنولث» على أن تضم جميع أراضي المقاطعة الحالية باستثناء المباني الفيدرالية والآثار، وأن يمثلها اثنان في مجلس الشيوخ، وعضو واحد في مجلس النواب، غير أن المشروع لم يمر في مجلس الشيوخ الذي سيطر عليه الجمهوريون.

وتتمتع العاصمة الأمريكية «واشنطن دي سي» بوضع فريد في الولايات المتحدة، فهي لا تنتمي إلى ولاية واحدة، بل تضم أجزاءً من ولايتي فرجينيا وماريلاند، كما أنها تقع تحت سيطرة الحكومة الفيدرالية مباشرة ولا تتبع أياً من الولايات، ورغم أن لها رئيس بلدية ومجلساً بلدياً، إلّا أن الكونغرس له السلطة العليا على المدينة، ويمكنه إلغاء القوانين المحلية.

تجدد الدعوات

وتجددت دعوات تحويل العاصمة إلى ولاية عقب اقتحام أنصار الرئيس الحالي دونالد ترامب -قبل أيام- مبنى الكونغرس. وقالت عمدة واشنطن موريل بوزر: "يجب أن نحصل على ولاية خلال الـ100 يوم الأولى للرئيس. يجب على الكونغرس نقل قيادة مقاطعة كولومبيا للحرس الوطني على الفور من رئيس الولايات المتحدة، ووضعها بشكل مباشر تحت قيادة وسيطرة مقاطعة كولومبيا".

ويعترض الجمهوريون على تحويل العاصمة إلى ولاية، لأسباب سياسية تتعلق بالتصويت الذي يتجه دائماً بأغلبية ساحقة للديمقراطيين في انتخابات الرئاسة، وحال تحولها إلى ولاية فإنه من المحتمل أن تنتخب أعضاء ديمقراطيين في الكونغرس.

اعتراض ترامب

وقال ترامب العام الماضي: إن مقاطعة كولومبيا لن تتحول أبداً إلى ولاية "يمكن أن يكون لدينا بسبب هذا القرار عضوان آخران من الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، و5 أعضاء آخرين في الكونغرس. لن يحدث هذا أبداً".

ورغب الآباء المؤسسون عند إنشاء الولايات المتحدة في القرن الـ18، في أن يكون مقر الحكومة الفيدرالية خارج الولايات الـ13 الأولى لتجنب النزاعات. لذلك نص الدستور على إنشاء «مقاطعة» في 1790، ملحقة بشكل مباشر بالسلطة المركزية.

ويُسمح للعاصمة بالتصويت في انتخابات الرئاسة الأمريكية، على أن يكون لها تمثيل في المجمع الانتخابي يساوي أقل ولاية تمثيلاً، وهو 3 أعضاء، كما يوجد لها ممثل بمجلس النواب، لكن ليس له حق التصويت.

ويبلغ عدد سكان العاصمة نحو 700 ألف شخص، 46.4% منهم أمريكيون من أصل أفريقي، و11.3% من أصل لاتيني و4.4% من أصل آسيوي، والبقية من أصول متفرقة.

حقوق ديمقراطية

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في تصريحات إعلامية إنه "منذ أكثر من قرنين حُرم سكان العاصمة واشنطن من حقوقهم الكاملة في المشاركة في ديمقراطيتنا، على الرغم من أنهم يدفعون الضرائب ويخدمون في الجيش".

#بلا_حدود