الخميس - 21 يناير 2021
Header Logo
الخميس - 21 يناير 2021

تحذيرات روسية بالاعتقال الفوري للمعارض نافالني فور عودته

حذرت هيئة السجون في روسيا، اليوم الخميس، من أن المعارض البارز أليكسي نافالني سيواجه الاعتقال الفوري بمجرد عودته من ألمانيا.

نافالني، الذي يتعافى في ألمانيا من محاولة تسميمه في أغسطس بغاز أعصاب ألقى باللوم فيها على الكرملين، قال إنه سيعود إلى الوطن الأحد. واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمحاولة ردعه الآن عن العودة إلى الوطن بتهديده بالاعتقال. وكان الكرملين نفى مراراً دوره في محاولة تسميم نافالني.

وفي أواخر ديسمبر، حذرت هيئة السجون الاتحادية من أن نافالني سيواجه السجن إن فشل في الحضور فوراً بمكتبها، حسب شروط السجن مع إيقاف التنفيذ والإفراج المشروط عنه بعد الإدانة عام 2014 بتهم الاحتيال وغسيل الأموال، وهي اتهامات وصفها بأنها مسيسة. وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قضت بأن إدانته غير قانونية.

وأعلنت الهيئة أنها أصدرت مذكرة اعتقال بحق نافالني أواخر ديسمبر. وقالت هيئة السجون، التي طلبت من محكمة في موسكو تحويل الحكم بالسجن مع إيقاف التنفيذ لثلاث سنوات ونصف الصادر ضد نافالني إلى حكم حقيقي بالسجن، إنها «ملزمة باتخاذ كل التحركات اللازمة لاعتقال نافالني بانتظار حكم المحكمة».

وفي خطوة موازية قبل العام الجديد، فتحت هيئة التحقيق الرئيسية في روسيا تحقيقاً جنائياً جديداً ضد نافالني بتهم الاحتيال واسع النطاق، على صلة بإساءة استخدامه لخمسة ملايين دولار من التبرعات الخاصة لمؤسسته لمكافحة الفساد ومنظمات أخرى.

كان نافالني، الذي سجن فترات قصيرة في السنوات الماضية، سقط في غيبوبة على متن رحلة طيران داخلية في 20 أغسطس الماضي. ونقل إلى ألمانيا بعدها بيومين للعلاج. وأكدت مختبرات في ألمانيا وفرنسا والسويد واختبارات أجرتها منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية تعرضه لغاز الأعصاب نوفيتشوك المطور سوفيتيا.

#بلا_حدود