السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021
الرئيس الأمريكي جو بايدن. (رويترز)

الرئيس الأمريكي جو بايدن. (رويترز)

في خطاب تنصيبه.. بايدن يدعو لإنهاء الحرب بين الأزرق والأحمر

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن مواطنيه إلى نبذ الانقسامات، معلنا في أول خطاب له بعد توليه منصبه رسميا أنه «بدون وحدة لن يكون هناك سلام».

وتعهد بايدن في خطاب تنصيبه، اليوم الأربعاء، بأنه سيكون أمينا وصادقا مع مواطنيه مع استمرار البلاد في مواجهة صعوبات ومشكلات، قائلا إن القادة عليهم واجب «الدفاع عن الحقيقة ومحاربة الأكاذيب».

وطالب بايدن حتى من لم ينتخبوه بمنحه فرصة، قائلا «استمعوا إلي ونحن نمضي قدما».

وكما فعل مرارا خلال حملته الانتخابية، تعهد بايدن بأنه سيكون «رئيسا لكل الأمريكيين»، وأنه «سيحارب بقوة من أجل من لم يدعموني كما سأفعل لمن قاموا بذلك». وأضاف «علينا أن ننهي هذه الحرب.... بين الأزرق والأحمر».

وطلب بايدن «البدء من جديد» وعدم ترك السياسة تصبح «ناراً مستعرة» تسبب الانقسام. وأكد أنه سيكرس روحه «من أجل جمع أمريكا معاً، وتوحيد شعبنا، وتوحيد أمتنا، وأطلب من كل أمريكي أن ينضم إليّ في هذه القضية».

(أ ف ب)

ويتولى بايدن منصب الرئاسة في الوقت الذي تسعى فيه البلاد إلى التعافي من تداعيات جائحة فيروس كورونا والاضطراب الاقتصادي.

وقال بايدن خلال خطاب تنصيبه: «انتصرت الديمقراطية في هذه الساعة»، مضيفاً: «الآن في هذه الأرض المقدسة، حيث سعى العنف قبل بضعة أيام فقط إلى زعزعة أساس الكابيتول، نجتمع معاً كأمة واحدة غير قابلة للتقسيم، تحت حكم الرب، لتنفيذ الانتقال السلمي للسلطة كما نفعل منذ أكثر من قرنين».

(أ ب)

وفي رسالته الأولى إلى الدول الأجنبية كرئيس، تعهد بايدن بإصلاح تحالفات الولايات المتحدة مع الدول الأخرى. وقال: «سنصلح تحالفاتنا، ونتعامل مع العالم مرة أخرى، ليس لمواجهة تحديات الأمس، ولكن تحديات اليوم والغد». وأضاف: «لقد تم اختبار أمريكا. وخرجنا أقوى من أجلها».

(أ ب)

#بلا_حدود