السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021

قفازات السيناتور ساندرز تشعل «التواصل الاجتماعي» في أمريكا

أثار عضو مجلس الشيوخ الأمريكي الديمقراطي بيرني ساندرز اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة أثناء مشاركته، الأربعاء في حفل تنصيب جو بايدن رئيساً للبلاد.



واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي صور ساندرز البالغ من العمر 78 عاماً، وهو يرتدي «قفازات» مصنوعة من ملابس صوفية ذات لون بني، حيث بدأ الأمر بتبادل الصور والنكات حولها، ليتجه لاحقاً إلى تسليط الضوء على القصة الإنسانية وراء هذه القفازات «الضخمة».



ووفقاً لموقع «بي بي سي» في نسخته الانجليزية، فإن السيناتور المعروف بعدم الاهتمام كثيراً بعالم الموضة والأزياء الراقية، اقتنى هذه القفازات هدية من معلمة من سكان ولايته «فيرمونت» في شمال شرق الولايات المتحدة.



وأشار الموقع إلى أن المعلمة جين جيل التي تنشط في مجال إعادة تدوير الملابس والمواد البلاستيكية لصنع منتجات جديدة صديقة للبيئة، قدمت القفازات هدية لساندرز مبدية إعجابها بخطاباته السياسية.



ولفت الموقع إلى أن المعلمة تفاجأت بعد أن شاهدت بيرني ساندرز وهو يرتدي هذه القفازات أثناء حملة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.



ويعرف بيرني ساندرز بخطه اليساري، ويمثل الموظفون والعمال والطلاب أغلب قاعدته الشعبية، حيث ينادي بالحد من نفوذ وسيطرة الشركات الكبرى على المشهد السياسي الأمريكي.



No Image Info



وولد ساندرز في حي بروكلين في نيويورك، في منزل متواضع لأبوين يهوديين هاجرا من بولندا، وخاض السنة الماضية منافسة شرسة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية، قبل أن يعلق حملته معلناً تأييد منافسه جو بايدن.



ودأب ساندرز على مهاجمة سياسات الرئيس السابق دونالد ترامب وقال قبل أشهر قليلة إن ترامب «مستعد لتقويض الديمقراطية الأمريكية من أجل البقاء في السلطة».

#بلا_حدود