السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021

زوجة نافالني ضمن مئات الموقوفين خلال تظاهرات احتجاج في روسيا للإفراج عنه

أعلنت يوليا نافالنايا، زوجة المعارض الروسي أليكسي نافالني، اليوم السبت، أنه تم توقيفها من قبل الشرطة الروسية في موسكو خلال تظاهرة دعم لزوجها المسجون.

وقالت بنبرة سخرية عبر صفحتها على موقع «إنستغرام» حيث نشرت صورة سيلفي التقطتها في عربة الشرطة: «اعذروني على رداءة (الصورة)، الضوء سيئ في عربة نقل المساجين».

(إي بي إيه)

واعتقلت الشرطة الروسية مئات المحتجين الذين نزلوا إلى الشوارع في درجات حرارة تبلغ 50 درجة تحت الصفر، للمطالبة بالإفراج عن العدو الأبرز والأقدم للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي اعتقل في 17 يناير، لدى عودته إلى مطار العاصمة الروسية قادماً من ألمانيا، حيث قضى 5 أشهر يتلقى العلاج من تسمم حاد بغاز الأعصاب يلقي باللوم فيه على الكرملين.

(أ ب)

وذكرت السلطات أن إقامته في ألمانيا انتهكت شروط عقوبة بالسجن مع وقف التنفيذ صدرت بحقه في إدانة جنائية بقضية يقول نافالني إنها غير شرعية. من المقرر أن يمثل أمام المحكمة في أوائل فبراير لتحديد ما إذا كان سيقضي عقوبة السجن لمدة 3 سنوات ونصف العام أم لا.

(رويترز)

واعتقلت السلطات أكثر من 350 شخصاً في احتجاجات في أقصى شرق روسيا وسيبيريا. وكان من المتوقع خروج مظاهرات كبيرة بعد الظهر في موسكو وسانت بطرسبرغ ومدن أخرى في القسم الأوروبي من البلاد.

وأفادت منظمة "أو في دي-إنفو" غير الحكومة المتخصصة في تتبع التظاهرات في روسيا أن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 1000 شخص خلال التظاهرات. كما أفاد صحفيون بوقوع صدامات عنيفة بين عناصر الشرطة ومتظاهرين.

(أ ف ب)

وشارك آلاف المحتجين في مظاهرة في يكاترينبورغ، رابع أكبر مدينة في روسيا، كما خرجت مظاهرات في مدينة فلاديفوستوك الساحلية، ومدينة يوجنو ساخالينسك، ونوفوسيبيرسك ثالث أكبر مدينة في البلاد، إلى جانب عدد من المدن الأخرى.

(أ ف ب)

كان نافالني قد شعر بإعياء مفاجئ على متن رحلة داخلية من سيبيريا إلى موسكو في 20 أغسطس. ونُقل من مستشفى في سيبيريا إلى مستشفى في برلين بعد يومين.

(أ ب )

وأثبتت المعامل في ألمانيا وفرنسا والسويد، والاختبارات التي أجرتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، تعرضه للتسمم بغاز الأعصاب نوفيتشوك، الذي يعود إلى الحقبة السوفيتية.

(أ ب )

وأصرت السلطات الروسية على أن الأطباء الذين عالجوا نافالني في سيبيريا قبل نقله جواً إلى ألمانيا لم يجدوا أي آثار للسم، وطالبوا المسؤولين الألمان بتقديم دليل على تسممه. ورفضت روسيا فتح تحقيق جنائي كامل، مشيرة إلى عدم وجود أدلة على تعرض نافالني للتسمم.

#بلا_حدود