الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021

مظاهرات تضامن في مدن أوروبية وأمريكية للمطالبة بإطلاق سراح نافالني

تظاهر نحو 2000 شخص في العاصمة الألمانية برلين للمطالبة بالإفراج عن المعارض الروسي أليكسي نافالني المعتقل في موسكو.

وذكر متحدث باسم الشرطة، مساء أمس السبت، أن مسيرة تحمل لافتة «الحرية من أجل نافالني» مرت على السفارة الروسية ببرلين، وانتهت أمام بوابة براندنبورج. وقال المتحدث إن المسيرة مرت «بلا مشاكل».

وفي مدينة دوسلدورف (غرب) أيضاً تظاهر 200 شخص من أجل نافالني في ساحة السوق، وقالت الشرطة إن المسيرة بدأت بمئة مشارك وتسير بصورة سلمية وخالية من المشاكل حتى الآن، ويحافظ المشاركون فيها على مسافات آمنة وفقاً للتعاليم الخاصة بمواجهة جائحة فيروس كورونا.

مسيرات في نيويورك. (إي بي أيه)

كما نُظمت مظاهرات مماثلة في العاصمة الأيرلندية دبلن، وفي مدينة نيويورك الأمريكية. وحمل المتظاهرون صوراً لنافالني، مطالبين بالإفراج عنه وعن سائر المعتقلين.

كان نافالني قد تعرض للاعتقال بعد عودته، الاثنين الماضي، من ألمانيا إلى روسيا، وحُكم عليه في إجراء قضائي عاجل بالسجن 30 يوماً.

(رويترز)

وتقول السلطات الروسية إن نافالني انتهك متطلبات الإبلاغ عن تحركاته في قضية جنائية سابقة، بينما كان يعالَج في ألمانيا، بعد تسممه بمادة نوفيتشوك التي تؤثر في الأعصاب. وصرح نافالني (44 عاماً) بأن إجراءات القضاء لها دوافع سياسية.

واحتجزت الشرطة الروسية أمس ما يزيد على 2500 متظاهر واستخدمت القوة لتفريق تجمعات في جميع أنحاء البلاد، بعدما تجاهل عشرات الآلاف من المحتجين البرد القارس وتحذيرات الشرطة، من أجل المطالبة بإطلاق سراح نافالني.

(أ ب)

كان المحامي البارز قد دعا أنصاره للاحتجاج بعد اعتقاله في مطلع الأسبوع الماضي فور عودته إلى موسكو لأول مرة بعد رحلة علاج في ألمانيا، عقب شعوره المفاجئ بالإعياء نتيجة تعرضه للتسميم في أغسطس.

(أ ب)

وطالبت السلطات الناس بالابتعاد عن أماكن المظاهرات، قائلة إنهم يخاطرون بالتعرض للإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن الملاحقة القضائية، وربما السجن بسبب حضور احتجاجات غير مصرح لها.

(أ ب)

وأدانت واشنطن «التعامل الوحشي» مع المحتجين والصحفيين الذين تظاهروا في روسيا. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن محاولات قمع حقوق المواطنين الروس في التجمع السلمي وحرية التعبير عن الرأي «مؤشرات مقلقة على مزيد من القيود على المجتمع المدني والحريات الأساسية».

وقفة في أيرلندا. (رويترز)

ودعت وزارة الخارجية السلطات الروسية إلى إطلاق سراح جميع المحتجين الذين تم اعتقالهم، والإفراج الفوري غير المشروط عن نافالني، وكذلك دعم التحقيقات في تسميمه باستخدام سلاح كيماوي.

#بلا_حدود