الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021
نتنياهو ويوسي كوهين يطلعان على بعض الوثائق في رحلة عمل سابقة. (أرشيفية)

نتنياهو ويوسي كوهين يطلعان على بعض الوثائق في رحلة عمل سابقة. (أرشيفية)

تشمل السلام والأمن.. أول محادثات إسرائيلية-أمريكية بعد تولي بايدن

من المتوقع أن تُجرى أول محادثات بين إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، والمسؤولين الإسرائيليين، قريباً، وتتضمن ملفات إيران، واتفاقات السلام الأخيرة مع الدول العربية.

ونشرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، تقريراً لها اليوم الأحد، تضمن بياناً لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، ذكر أن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، أجرى أول محادثة هاتفية رسمية، مع نظيره الأمريكي جاك سوليفان، مساء السبت، واتفقا على إجراء مناقشات حول الأوضاع الإقليمية، مثل إيران، واتفاقات إبراهيم للسلام، وتعد تلك أول محادثة بينهما، بعد تولي إدارة بايدن مهامها في 20 يناير الجاري.

مباحثات أمنية

وذكر التقرير أن رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، سيسافر إلى العاصمة واشنطن، شهر فبراير القادم، للقاء بايدن، وقادة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية «سي أي أيه»، وفقاً لما أعلنته القناة 12 بالتلفزيون الإسرائيلي، كما سيشمل الوفد الإسرائيلي إلى واشنطن، مسؤولين من وزارتي الدفاع والخارجية في إسرائيل.

وأوضح التقرير أن الوفد الإسرائيلي برئاسة كوهين، وهو أول وفد إسرائيلي سيلتقي بايدن، سيقدم ما في جعبة المخابرات الإسرائيلية من تفاصيل حول برنامج إيران النووي، للإدارة الأمريكية الجديدة.

قائمة مطالب

وأضاف التقرير أن الوفد الإسرائيلي سيقدم مجموعة من المطالب للإدارة الأمريكية، وفي مقدمتها أن يشمل أي اتفاق مستقبلي بين واشنطن وطهران، نهاية لكل عمليات تخصيب اليورانيوم، وإنتاج أجهزة الطرد المركزي، كما سيطلب الوفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الوصول الكامل للمواقع النووية الإيرانية.

ووفقاً لما أعلنته القناة 12 بالتلفزيون الإسرائيلي، فإن الوفد سيطلب أيضاً وبإصرار، وقف الدعم الإيراني للجماعات الإرهابية، بما فيها حزب الله اللبناني، الذي يشكل تهديداً على شمال إسرائيل، بالإضافة إلى إنهاء التمركز الإيراني في تركيا والعراق واليمن.

ماكنزي في إسرائيل

على صعيد متصل، ذكر موقع «والا» العبري، اليوم الأحد، أن قائد القوات المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكنزي، سيقوم بزيارة هي الأولى له إلى إسرائيل، بعد قرار الرئيس السابق دونالد ترامب في أواخر عهده، ضمها للقيادة المركزية، وبعد تسلم إدارة بايدن السلطة.

ونقل الموقع عن مسؤولين تأكيدهم أهمية تلك الزيارة، في ظل التهديدات الإقليمية، والنقاشات المتعلقة بإيران.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال مارك ألكسندر ميلي، قد زار إسرائيل الشهر الماضي، في زيارة استمرت يوماً ونصف اليوم، استقبله خلالها نظيره الإسرائيلي أفيف كوخافي، وأجريا مناقشات مطولة.

#بلا_حدود