السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021
آلاف المحتجين في موسكو. (رويترز)

آلاف المحتجين في موسكو. (رويترز)

روسيا.. أكثر من 5000 معتقل في المظاهرات المؤيدة لنافالني

ذكر نشطاء حقوقيون، أمس الأحد، أنه تم اعتقال أكثر من 5000 شخص في مظاهرات بمختلف أنحاء روسيا لدعم زعيم المعارضة أليكسي نافالني.

وكان عدد الأشخاص الذين تم احتجازهم خلال ثاني عطلة نهاية أسبوع من الاحتجاجات الجماعية المؤيدة لنافالني أعلى بنحو 1000 شخص من هؤلاء الذين اعتقلوا الأسبوع الماضي، في مؤشر على عزم المتظاهرين وتصميم السلطات الروسية على قمعهم.

(أ ب)



وتم اعتقال أكثر من 1500 شخص، الأحد، في موسكو وحدها، وفقاً لبوابة «أو في دي إنفو» غير الحكومية المستقلة التي تراقب تطبيق القانون في روسيا.

(أ ب)



وفي سانت بطرسبرغ، ثاني أكبر مدينة في روسيا، ومدينة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بلغ العدد أكثر من 860 شخصاً. وقال المرصد إن أكثر من 50 مدينة أخرى شهدت عمليات اعتقال بين المتظاهرين.

(أ ب)



وندد نشطاء حقوق الإنسان بالأساليب العنيفة التي استخدمتها الشرطة ضد المتظاهرين، بما في ذلك استخدام مسدسات الصعق والغاز المسيل للدموع والعنف الجسدي.

وفي قازان، على بعد حوالي 700 كم شرق موسكو، ورد أن الطلاب المحتجزين اضطروا إلى خلع ملابسهم الداخلية وتسليم هواتفهم المحمولة وممتلكاتهم. وأظهرت صور من مدينة قازان أيضاً عدداً من المتظاهرين أجبرتهم الشرطة على الاستلقاء على الجليد.

(أ ب)



ومن بين هؤلاء الذين تم اعتقالهم في العاصمة يوليا زوجة نافالني، بعد نشر صورة لها على موقع «إنستغرام» وهي في الشارع. وأطلق سراحها ليل الأحد بعد أن احتُجزت لعدة ساعات.

وبحسب تقارير إعلامية، فإنها ستخضع للمحاكمة، اليوم الاثنين، لمشاركتها في التحرك غير المصرح به، وتواجه حكماً بالسجن لعدة أيام.

(رويترز)



وفي وقت سابق من يوم الأحد، انتقدت يوليا بحدة الإقامة الجبرية المفروضة على شقيق زوجها، أوليج نافالني، مشيرة إليه باعتباره «رهينة». وكانت يوليا قد احتجزت أيضاً قبل أسبوع في احتجاجات حاشدة مشابهة في موسكو.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب في العاصمة موسكو سياجاً لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مكان التجمع المخطط له بالقرب من مقر جهاز الأمن الفيدرالي الروسي «إف إس بي».

#بلا_حدود