الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021
جان-إيف لودريان. (رويترز)

جان-إيف لودريان. (رويترز)

فرنسا تدعو أوروبا للتفكير في عقوبات ضد ميانمار حال عدم رفع «الطوارئ»

قال وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان، اليوم الأربعاء، إن على الاتحاد الأوروبي «التفكير» في فرض عقوبات جديدة على العسكريين في ميانمار، حال لم يرفعوا حالة الطوارئ التي أُعلنت الاثنين الماضي.

وقال لودريان لإذاعة «أوروبا 1»: «إذا استمر الوضع، فيجب التفكير على مستوى أوروبي، بإجراءات إضافية لإبداء دعمنا للمسار الديموقراطي، وفي الوقت نفسه، رغبتنا في عدم السماح لهذا البلد بالانحراف إلى ديكتاتورية عسكرية».

وسبق للاتحاد الأوروبي أن فرض عقوبات على ميانمار شملت تجميد أصول ومنع الدخول إلى أراضيه، في حق 7 مسؤولين عسكريين، ومن شرطة الحدود، عام 2018 بسبب قمع أقلية الروهينغا في هذا البلد.

وكان جيش ميانمار أنهى الاثنين عملية الانتقال الديمقراطي الهش في البلاد، وفرض حالة الطوارئ لسنة، واعتقل رئيسة الحكومة بحكم الأمر الواقع أونغ سان سو تشي، فضلاً عن مسؤولين آخرين في حزبها «الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية».

وأدان الاتحاد الأوروبي «بشدة» الانقلاب، وطالب «بالإفراج الفوري» عن المسؤولين الموقوفين.

وقال لودريان: «يجب احترام نتائج الانتخابات الديمقراطية» التي جرت في نوفمبر وحققت فيها الرابطة الوطنية فوزاً كبيراً، مضيفاً «يجب الإصغاء إلى شعب ميانمار».

#بلا_حدود