الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
أليخاندرو مايوركاس. (أ ف ب)

أليخاندرو مايوركاس. (أ ف ب)

وزير الأمن الداخلي الأمريكي يتعهد بمحاربة الإرهاب الداخلي

أكد أليخاندرو مايوركاس وزير الأمن الداخلي الأمريكي، أمس السبت، تصميمه على محاربة الإرهاب الداخلي الذي يمثل أحد أكبر التهديدات التي تواجه الولايات المتحدة.

وأصبح مايوركاس، الأسبوع الماضي، أول مهاجر لاتيني يتولى هذا المنصب، وكان يعمل من قبل نائباً لوزير الأمن الداخلي في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وأدى مايوركاس اليمين بعد أعمال الشغب الدامية التي وقعت في 6 يناير في مبنى الكونغرس الأمريكي، من قبل أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وقال في مقابلة مع محطة «سي.إن.إن» الأمريكية، بُثت مساء أمس، إن «التمرد والأعمال الرهيبة التي وقعت في 6 يناير لم تكن مدمرة على الصعيد الشخصي فحسب، بل.. إن ذلك خلق في داخلي التزاماً بمضاعفة جهودنا لمحاربة الكراهية، ومحاربة أحد أكبر التهديدات التي نواجهها حالياً على وطننا والذي هو خطر الإرهاب الداخلي».

وأضاف أن إدارة بايدن تبذل جهوداً لإنهاء سياسة عهد ترامب المعروفة باسم بروتوكولات حماية المهاجرين، والتي أجبرت أكثر من 65 ألف طالب لجوء على العودة إلى المكسيك، لانتظار جلسات محكمة الهجرة الأمريكية.

ولدى سؤاله عن عمليات الاختراق التي قامت بها مجموعات صينية وروسية لأنظمة الكمبيوتر الحكومية الأمريكية، قال مايوركاس إن الإدارة تعمل مع الكونغرس لتقدير التمويل الإضافي الذي يمكن تقديمه لتعزيز أمن البنية التحتية الاتحادية وأنظمة المعلومات، وكذلك من خلال شراكة القطاعين العام والخاص.

#بلا_حدود