السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
شهادات كورونا المزورة تضع عقبة أمام قيود الطيران. (أ ف ب)

شهادات كورونا المزورة تضع عقبة أمام قيود الطيران. (أ ف ب)

احتيال للسفر.. شهادات كورونا المزورة تضع عقبة أمام قيود الطيران

أصبح إبراز نتيجة اختبار كورونا السلبية للمسافرين ضرورياً للصعود إلى الطائرة للوصول إلى أجزاء كثيرة من العالم، إلا أن عدداً من الوقائع الأخيرة تشير إلى أن بعض النتائج كانت مزورة.

وبحسب صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، فإن السلطات في إندونيسيا وفرنسا والمملكة المتحدة، قالت إنها ألقت القبض على مزودي اختبارات مزيفة لفيروس كورونا.

وقالت وكالة إنفاذ القانون في الاتحاد الأوروبي هذا الشهر: «طالما بقيت قيود السفر سارية بسبب وباء كوفيد-19 فمن المحتمل جداً أن يسود إنتاج وبيع شهادات الاختبار المزيفة».

وظهرت العديد من المزاعم حول العالم فيما يخص اختبار كوفيد-19، وتم القبض على رجل خارج مطار لندن لوتون في أواخر يناير بسبب بيع شهادات اختبار كوفيد-19 المزيفة.

وفي نوفمبر ألقت السلطات الفرنسية القبض على 7 أشخاص لبيعهم شهادات مزورة للمسافرين في مطار شارل ديغول بالقرب من باريس، وتعرضت الشرطة للاحتيال لأول مرة بعد اكتشاف راكب يحمل شهادة مزورة على متن رحلة إلى أديس أبابا في إثيوبيا.

وبعد الاعتقالات، عثرت الشرطة في هواتف المشتبه بهم على أكثر من 200 شهادة مزورة، ما سمح للأشخاص بالسفر دولياً وفقاً للمدعين الفرنسيين.

وفي أواخر يناير، قالت الشرطة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، إنها ألقت القبض على 8 أشخاص، زعمت تورطهم في عملية احتيال لبيع نتائج اختبار سلبية مزورة للمسافرين.

وفي ذلك الشهر اعتقلت السلطات الإندونيسية 15 شخصاً بتهمة تقديم تقارير فحص مزورة مقابل 70 دولاراً.

وقالت الشرطة إن موظفاً سابقاً في مكتب الصحة في مطار سوكارنو هاتا الدولي بالمدينة حصل على نسخة إلكترونية من شهادة اختبار سلبية لكوفيد-19، واستخدمها بدءاً من أكتوبر لطباعة حوالي 20 نتيجة مزورة يومياً.

وفي الفلبين حذر معهد أبحاث حكومي تابع لوزارة الصحة الشهر الماضي، من أن الأشخاص الذين يتظاهرون بأنهم موظفون لديهم، يقومون ببيع نتائج اختبار مزيفة.

ومن ناحيته قال اتحاد النقل الجوي الدولي إنه يقوم بتطوير تطبيق إلكتروني يسمى IATA Travel Pass سيسمح للركاب بمشاركة نتائج اختبارهم مع السلطات ما يجعل من المستحيل السفر بوثائق مزورة.

#بلا_حدود