الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
دونالد ترامب - أ ف ب.

دونالد ترامب - أ ف ب.

فايننشيال تايمز: عملية عزل ترامب ماتت قبل أن تبدأ

مع بدء محاكمة ترامب الثانية غداً بات الجمهوريون في مجلس الشيوخ متفقين على الوقوف خلف الرئيس السابق دونالد ترامب وأصبحت الأمور - على ما يبدو - تسير في صالحه مجدداً.

وتحدث كبير الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل بنبرة مختلفة تماماً عن خطابه السابق الذي ألقى فيه باللوم على ترامب في عملية اقتحام الكابيتول، وفقاً لصحيفة «فايننشيال تايمز» البريطانية.

وانضم ماكونيل إلى 44 عضواً جمهورياً لدعم اقتراح من مجلس الشيوخ ينص على أن محاكمة العزل غير دستورية لأن ترامب لم يعد موجوداً في البيت الأبيض.


وكان الاقتراح الذي قدمه الجمهوريون قد فشل بسبب انحياز 5 أعضاء جمهوريين إلى جانب الديمقراطيين وعارضوا الاقتراح.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الاثنين، إن ما حدث يرسل إشارة واضحة تؤكد أن محاكمة ترامب التي من المقرر أن تبدأ الثلاثاء ستؤدي على الأرجح إلى تبرئته بموجب دستور الولايات المتحدة، إذ تتطلب الإدانة في الدستور إلى موافقة ثلثي المجلس المكون من 100 عضو، أي هناك حاجة إلى موافقة 17 عضواً جمهورياً في الكونغرس في الوقت الحالي.

وقال السيناتور الجمهوري من ولاية كنتاكي راند بول إن 45 صوتاً تعني أن محاكمة العزل ماتت قبل بدئها.

وكان بعض منتقدي ترامب الجمهوريين يأملون في أن تقنع مشاهِد اقتحام الكابيتول من قبل، أنصاره في التصويت لإدانته وإقناعهم بتأثيره الخبيث على الأنصار.

وأشارت الصحيفة إلى أن معارضي وأنصار ترامب على حد سواء يقولون إن التصويت الأولي في مجلس الشيوخ يؤكد تأثير ترامب على الحزب في واشنطن حتى بعد

حظره من جميع منصات التواصل الاجتماعي.

وبحسب التقرير أظهر استطلاع أجرته جامعة مونماوث الأسبوع الماضي، أنه في حين أن أغلبية واضحة من الناخبين الأمريكيين يؤيدون عزل ترامب، فإن 13% فقط من الجمهوريين يؤيدون مساءلته مقارنة بـ92% من الديمقراطيين و52% من المستقلين.

ويقول فورد أوكونيل المرشح الجمهوري السابق للكونغرس في فلوريدا، وحليف ترامب: «الحزب الجمهوري هو حزب دونالد ترامب في المستقبل المنظور، قاعدة الحزب الجمهوري تحب ترامب والقاعدة لها تأثير قوي على المسؤولين المنتخبين في واشنطن».

وتم التصويت على عزل ترامب وتوجيه اتهامات له بالتحريض على التمرد من قبل الحزبين في مجلس النواب الشهر الماضي، حيث انضم 10 أعضاء جمهوريين بما في ذلك ليز تشيني وهي عضو جمهوري كبير وابنة ديك تشيني نائب الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وبعد استعادة الديمقراطيين للسيطرة على مجلس الشيوخ في يوم التنصيب، أصبح ماكونيل زعيم الأقلية في المجلس، حيث سيعمل بفاعلية كزعيم للمعارضة حتى يتم ترشيح الجمهوريين لاستعادة مجلسي الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي لعام 2022.
#بلا_حدود