الجمعة - 26 فبراير 2021
Header Logo
الجمعة - 26 فبراير 2021
جو بايدن - أ ف ب.

جو بايدن - أ ف ب.

بايدن ومودي يناقشان أزمة المناخ والقيم الديمقراطية في أول مكالمة بينهما

تعهّد الرئيس الأمريكي جو بايدن الاثنين خلال أول مكالمة هاتفية له مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مشدّداً على أولوياتهما المشتركة وفي مقدّمها القيم «الديمقراطية» ومكافحة التغيّر المناخي.

والمكالمة الهاتفية التي جرت بمبادرة من بايدن تندرج في إطار العلاقات الوطيدة بين واشنطن ونيودلهي والتي تعزّزت أكثر في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب الذي أجرى قبل عام زيارة إلى الهند، في آخر رحلة رسمية له إلى الخارج. وكانت إدارة ترامب تعتبر نيودلهي حليفاً رئيسياً لواشنطن في معركتها ضدّ الصين.

كما ناقش بايدن ومودي مكافحة التغيّر المناخي، الملف الذي جعلته الإدارة الأمريكية الجديدة في صدارة أولوياتها بعدما كانت إدارة الرئيس الجمهوري تعتبره ثانوياً، بل تشكّك في حقيقته.

وقال البيت الأبيض في بيان إن بايدن ومودي تعهّدا «العمل معاً بشكل وثيق للفوز في المعركة ضدّ جائحة كوفيد-19، وتجديد شراكتهما بشأن التغيّر المناخي، وإعادة بناء الاقتصاد العالمي بما يصبّ في مصلحة شعبَي البلدين، والتصدّي سوياً للإرهاب الدولي».

من جهتها قالت نيودلهي إنّ مودي رحّب بتركيز بايدن على قضايا المناخ، وإنّه سيشارك في قمّة المناخ التي يعتزم الرئيس الأمريكي تنظيمها في أبريل.

والهند، ثالث مصدر لانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في العالم بعد الصين والولايات المتحدة، تعتبر أنّ الدول الناشئة لا يمكنها أن تخضع للقواعد نفسها التي تخضع لها الدول الغنية فيما يخصّ الغازات الدفيئة.

وفي بيانه قال البيت الأبيض إنّ بايدن «شدّد على رغبته في الدفاع عن المؤسسات والمعايير الديمقراطية في جميع أنحاء العالم»، مؤكّداً أنّ «الالتزام المشترك بالقيم الديمقراطية هو أساس العلاقات الثنائية».

وعلى الرّغم من دعم الولايات المتحدة للهند، فإنّ أعضاء ديمقراطيين في الكونغرس انتقدوا النزعة القومية الهندوسية لمودي.

#بلا_حدود