الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
 لقاح سبوتنيك الروسي - أ ف ب.

لقاح سبوتنيك الروسي - أ ف ب.

بعد التشكيك به.. هل يشكل اللقاح الروسي انتصاراً للقوى الناعمة للكرملين؟

عندما أعلنت روسيا عن نجاح التجارب الأولية على لقاحها المضاد لفيروس كورونا، أثار الأمر موجة من السخرية في الغرب، وحتى عندما أتاحت روسيا اللقاح للجمهور في ديسمبر عارض العديد من المواطنين تلقي الجرعة.



صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية قالت في تقرير لها اليوم الأربعاء، إن الوضع الآن أصبح مختلفاً تماماً بالنسبة للقاح Sputnik-V الروسي الذي يبدو وكأنه قصة نجاح عالمية والذي سمي على اسم أول قمر صناعي في العالم والذي كان السبب في تفوق السوفييت على الأمريكيين في سباق الفضاء.



وقالت الصحيفة إن الوضع بالنسبة للقاح قد تغير تماماً بعدما نشرت مجلة The Lancet البريطانية ورقة بحثية كشفت فيها أن اللقاح حقق فعالية بنسبة 91.6% بعد 21 يوماً من الجرعة الأولى.



وأشارت الصحيفة إلى أن أكثر من 12 دولة وافقت على استخدام اللقاح، ومن المرجح أن تزيد القائمة بعد مقال المجلة الطبية المرموقة

.

ويعتبر لقاح Sputnik-V أرخص بكثير من اللقاحات الأخرى، ولا يتطلب تخزيناً شديد البرودة على عكس لقاح فايزر الذي يشهد توزيعه تعقيدات في معظم العالم النامي بسبب هذا الأمر.



وقال كيريل ديميترييف الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي الذي تديره الدولة والذي يقف وراء تطوير لقاح سبوتنيك إن مسألة اللقاح لحظة فاصلة بالنسبة لروسيا.



وأشار التقرير إلى أن لقاح سبوتنيك قد يكون بمثابة انتصار نادر للقوة الناعمة للكرملين.



وقال ستيفن موريسون مدير مركز سياسة الصحة العالمية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن: "اللقاح الروسي يؤكد سلامة المؤسسة العلمية داخل روسيا، والتي يستخف بها الكثير من الناس أو يرفضونها بسبب قدمها وقلة التمويل وضعف القوة وهجرة العديد من العلماء إلى أوروبا والشمال الأمريكي".



وفي عدة قارات بدأت الدول بحملات التطعيم باللقاح الروسي، وهناك المزيد من الخطط لإمدادات اللقاح بين روسيا وتركيا والهند والبرازيل وكوريا الجنوبية، كما وعدت روسيا بمجانية التطعيم لجميع سكانها.



وفي أمريكا اللاتينية هناك 6 دول بدأت حملات التلقيح باللقاح الروسي، منها الأرجنتين.



وقال هوغو لوبيز جاتيل وهو المتحدث الرسمي باسم الحكومة المكسيكية لمكافحة الوباء إن لقاح سبوتنيك الروسي آمن وفعاليته تصل إلى 92% ويمكن استخدامه بأمان وفعالية مع كبار السن.



وفي أوروبا أعلنت المجر هذا الأسبوع موافقتها على اللقاح الروسي.



وقالت الصحيفة إن اللقاح الروسي بات يثير اهتمام الغرب أيضاً، حيث قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الأسبوع الماضي إنها سترحب باللقاح الروسي داخل التكتل طالما حصل على موافقة الاتحاد الأوروبي.



ويأتي هذا الانفتاح في وقت تندلع فيه العديد من التوترات بين روسيا وأوروبا على جبهات أخرى، وفي بروكسل يتم التركيز على ما تم اعتباره رحلة مخزية إلى موسكو من قبل جوزيل بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي الذي ذهب إلى موسكو في أعقاب سجن المعارض الروسي أليكسي نافالني وتوجت الرحلة بطرد روسيا 3 دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي بسبب مشاركتهم المزعومة في الاحتجاجات بسبب نافالني.



وقالت الصحيفة إن هذه النتائج الكارثية دفعت بوريل إلى إعادة التفكير بشأن موقفه من روسيا.



ويرغب منتقدو الكرملين من الرئيس الأمريكي جو بايدن وحلفائه في أوروبا اتخاذ موقف حازم ضد الكرملين.

#بلا_حدود