الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021

اليمن.. جثث الحوثيين تفترش طرقات المستشفيات في صنعاء

اعتذرت 3 مستشفيات كبيرة في العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، عن استقبال حالات الوفاة القادمة من جبهات القتال؛ بسبب امتلاء ثلاجات الموتى بجثث الحوثيين، في ظل تدفق عشرات القتلى من عناصر الميليشيات من محافظتي مأرب والجوف (شرق اليمن) جراء اشتداد القتال هناك مع قوات الشرعية المسنودة برجال القبائل.



وقال مصدران طبيان لـ«الرؤية» إن مستشفيات المتوكل، والكويت، والعلوم والتكنولوجيا، التي تعد من أكبر المستشفيات في صنعاء، أبلغت وزارة الصحة التابعة لميليشيات الحوثي، بعدم قدرتها على استيعاب المزيد من جثث القتلى، لعدم وجود حافظات شاغرة في الثلاجات الخاصة بتلك المستشفيات. مطالبةً الوزارة بوقف إرسال الجثث إليها حتى يتم إخلاء الثلاجات.

وتحدثت تقارير عن لجوء الحوثيين إلى استخدام المقطورات المثلجة والثلاجات التجارية لحفظ جثث القتلى، خاصة في مستشفى الكويت الجامعي الذي كان مخصصاً لحفظ تلك الجثث، إلا أن الانتقادات الواسعة لسكان الحي المجاور، بعد انبعاث روائح كريهة من تلك الجثث التي لم تحفظ بشكل جيد، دفعت الحوثيين إلى الاستعانة بثلاجات المستشفيات الخاصة.

خارج الخدمة

وطالعت «الرؤية» وثيقة صادرة عن إدارة مستشفى المتوكل، أحد أكبر المستشفيات الخاصة في صنعاء، أكدت فيها الإدارة «خروج المستشفى عن الخدمة.. نظراً لاستنفاذ الطاقة الاستيعابية في المستشفى بنسبة 800%».

وذكرت الوثيقة الصادرة في 9 فبراير الجاري، أن المستشفى استقبل الكثير من حالات الوفاة والجرحى خلال الثلاثة الأيام الماضية من جبهات القتال بمحافظة مأرب، «حيث تكتظ ثلاجات المستشفى وأقسام الرقود والعمليات، وحتى طرقات المستشفى والمكاتب الإدارية والرصيف الخارجي بالجثث، ما شكل علينا عبئاً كبيراً في استقبال الجرحى».

وطالبت إدارة مستشفى المتوكل في رسالتها الموجهة إلى وزارة الصحة التابعة للحوثيين بـ«التخلص من الجثث المكدسة في المستشفى، خاصة أن معظمها حالات قنص في الرأس، وأشلاء في شوالات يصعب التعرف عليها».

وأكد مصدر مسؤول في مستشفى المتوكل، عبر اتصال هاتفي مع «الرؤية» أن المعضلة نفسها تواجه أيضا مستشفى الكويت الجامعي، والعلوم والتكنولوجيا. مشيراً إلى أن «إدارات المستشفيات تواجه صعوبة في إخراج الجثث المجهولة -وهي الأغلب- كون إخراجها يحتاج إلى أمر قضائي وإجراءات قانونية مرهقة، بعكس الجثث المعروفة التي تسلّم لذوي القتيل دون أي عوائق».

وبحسب مصادر لـ«الرؤية» فإن الحوثيين نقلوا عشرات الجثث من محافظتي مأرب والجوف خلال الأيام الماضية، مع اشتداد وتيرة القتال مع قوات الحكومة الشرعية. ويجري حالياً توجيه العدد المتزايد من القتلى إلى مستشفيات بديلة، مثل الثورة، والجمهوري، وزايد.

#بلا_حدود