الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
محطة كهرباء متضررة جراء العاصفة الأخيرة في هيوستن. (رويترز)

محطة كهرباء متضررة جراء العاصفة الأخيرة في هيوستن. (رويترز)

مستشارة بايدن للمناخ: عاصفة تكساس «جرس إنذار»

وصفت مستشارة الرئيس الأمريكي للمناخ جينا مكارثي مناخ العاصفة الشتوية المميتة التي تسببت في انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع في تكساس وولايات أخرى بأنها «جرس إنذار» للولايات المتحدة لبناء أنظمة طاقة وبنية تحتية أخرى أكثر موثوقية ومرونة، في مواجهة الظواهر الجوية المتطرفة المرتبطة بالمناخ.

وقالت مكارثي، في مقابلة مع «أسوشيتد برس»، إن العاصفة التي دمرت تكساس وولايات أخرى «لن تكون غير عادية كما كان الناس يأملون. سيحدث ذلك، ونحن بحاجة إلى أن نكون مرنين وأن نعمل معاً قدر الإمكان. نحن بحاجة إلى أنظمة طاقة موثوقة ومرنة أيضاً».

وأضافت مكارثي أن الدليل العلمي واضح على احتمال حدوث المزيد من العواصف المتكررة والأكثر خطورة، «وإذا كنا مهتمين حقاً بالحفاظ على عمل موظفينا والحفاظ على صحة أطفالنا ومنحهم مستقبلاً نفخر به، فإنه لا ينبغي تجاهل جرس الإنذار، وسنتخذ إجراءات».

(رويترز)

جاءت تعليقات مكارثي في الوقت الذي كان فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل في تكساس لتفقد الأضرار التي سببتها العاصفة، والتي تسببت في فقدان ملايين المنازل والشركات للتدفئة والمياه الجارية. كما توفي ما لا يقل عن 40 شخصاً في الولاية.

وقالت مكارثي، مستخدمة شعار بايدن لخطة تكلف ما لا يقل عن 2 تريليون دولار لإعادة بناء البنية التحتية للبلاد وخلق وظائف طاقة نظيفة: «نحن بحاجة إلى تصور مستقبل وطريقة متفائلة لمنح الناس الأمل مرة أخرى - أننا نعيد البناء بشكل أفضل». وأضافت: «إنها عبارة جذابة، لكنها أيضاً صرخة متفائلة وأعتقد أنه يجب علينا الالتفات إليها».

#بلا_حدود