الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
حذرت المنظمة من «عواقب وخيمة» جراء استمرار إغلاق المدارس.

حذرت المنظمة من «عواقب وخيمة» جراء استمرار إغلاق المدارس.

168 مليون طفل حُرموا من المدارس بسبب كورونا

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أنه تم إغلاق مدارس تستوعب أكثر من 168 مليون طفل منذ ما يقرب من عام بسبب عمليات الإغلاق الصحي نتيجة تفشي وباء كورونا.

وظلت المدارس في 14 دولة حول العالم مغلقة إلى حد كبير منذ مارس 2020 حتى فبراير 2021، وفقاً لتقرير اليونيسيف بشأن إغلاق المدارس.

وأوضح التقرير أن ثلثَي تلك المدارس يقع في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي حيث تضرر ما يقرب من 98 مليون تلميذ.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسيف هنريتا فور في بيان: «مع اقترابنا من عام تحت جائحة كوفيد-19، نتذكر مرة أخرى ما أسفر عنه الإغلاق الطارئ والكارثي للتعليم في جميع أنحاء العالم».

وأضافت: «مع كل يوم يمر، يتراجع الأطفال غير القادرين على الوصول إلى التعليم الشخصي أكثر فأكثر، ويدفع الأكثر تهميشاً الثمن الباهظ».

وحذرت المنظمة من «عواقب وخيمة» جراء استمرار إغلاق المدارس.

وأضافت، مستشهدة ببيانات اليونيسكو، أن أكثر من 888 مليون طفل في جميع أنحاء العالم ما زالوا يواجهون اضطرابات في تعليمهم بسبب الإغلاق الكامل والجزئي للمدارس.

#بلا_حدود