الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022
الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022

إعلان إقليم «كامبانيا» منطقة خطرة.. وضع كورونا يتفاقم في إيطاليا

إعلان إقليم «كامبانيا» منطقة خطرة.. وضع كورونا يتفاقم في إيطاليا

مركز تسوق شبه خالٍ في إيطاليا. (رويترز)

صنفت السلطات الإيطالية إقليم كامبانيا، المفضل لقضاء العطلات في جنوب البلاد، منطقة خطرة تطبق فيها أشد صور الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة في روما، مساء أمس الجمعة، أن المنطقة التي تضم نابولي وساحل أمالفي ستطبق عليها قواعد الحماية الأكثر صرامة من كورونا، اعتباراً من يوم الاثنين الموافق 8 مارس الجاري، وفقاً لأمر وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا بسبب زيادة مستويات الإصابة بالفيروس فيها.

وحتى الآن صنفت منطقة بازيليكاتا في الجنوب، ومنطقة موليز الواقعة على البحر الأدرياتيكي الصغير بهذا التصنيف المشدد. وتكافح الحكومة الإيطالية الوباء منذ خريف 2020 من خلال آلية تقسيم المناطق الإقليمية إلى عدة تصنيفات تتعلق بنسبة الخطر.

وسيتم تصنيف مناطق أخرى باللون البرتقالي ابتداء من يوم الاثنين المقبل بسبب ارتفاع نسبة الإصابة بالفيروس فيها، منها منطقة فينيتو في الشمال الإيطالي.

ويقع إقليم لومبارديا المؤثر اقتصادياً، والذي يضم حوالي 10ملايين نسمة فعلياً، ضمن منطقة الخطر المتوسط. وفرضت الحكومة الإقليمية في ميلانو، أمس الجمعة، قيوداً إضافية موسعة.

وأحصت السلطات الصحية في البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 60 مليون نسمة، أكثر من 24 ألف إصابة جديدة في غضون 24 ساعة أمس. يعني هذا أن الوباء، الذي انتشر في إيطاليا منذ فبراير 2020، أدى إجمالاً لإصابة 3.02 مليون شخص حتى الآن.