الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022
شارل ميشيل. (رويترز)

شارل ميشيل. (رويترز)

توتر في العلاقة بين بروكسل ولندن بسبب تصريح حول حظر اللقاحات

شهدت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، التي غادرت الكتلة مؤخراً، تراجعاً دبلوماسياً آخر، اليوم الأربعاء باستدعاء لندن سفير الاتحاد الأوروبي لديها لتوضيح تصريحات أوروبية تفيد بأن بريطانيا أصدرت حظراً على تصدير اللقاحات.

وغضبت المملكة المتحدة للغاية بشأن تصريحات صدرت أمس الثلاثاء، وجاءت على لسان رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، وقال فيها إن بريطانيا «فرضت حظراً تاماً على تصدير اللقاحات»، ما دفع لندن لاستدعاء السفير لحضور اجتماع صباحي.

ذكر بيان للحكومة البريطانية أنها «لم تمنع تصدير لقاح واحد لفيروس كورونا، أو أي إشارات إلى حظر التصدير، أو أي قيود على اللقاحات، هذا أمر خاطئ تماماً».

ويأتي الخلاف على خلفية النظر لحملة التلقيح البريطانية على أنها حققت نجاحاً كبيراً، في حين يعتبر كثيرون أن الاتحاد الأوروبي فشل في ذلك.

ولقحت المملكة المتحدة حوالي 35% من البالغين، بينما لقح الاتحاد 9.5%.