الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
ترامب في صورة تعود لأكتوبر 2019. (أ ب)

ترامب في صورة تعود لأكتوبر 2019. (أ ب)

خطأ فادح.. صاحب مطعم بيتزا ضمن قائمة عقوبات ترامب

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية، أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضت عن طريق الخطأ عقوبات على مطعم إيطالي، واستوديو للتصميم الغرافيكي، وذلك قبل مغادرة الرئيس لمنصبه.

وقالت الصحيفة إن الرئيس ترامب، أمر بآخر يوم له في البيت الأبيض بفرض عقوبات على شبكة من شركات النفط الفنزويلية والأفراد المرتبطين بالشركة الحكومية بتروليوس دي فنزويلا، وذلك كجزء من تطبيق الحظر الاقتصادي على فنزويلا.

وبسبب الحظ العاثر، حصل خطأ مؤسف، وكان 2 من أصحاب الأعمال الإيطاليين يتشابهون بالاسم مع الرجل المتورط في تجارة النفط الفنزويلية، وطبقت العقوبات عليهم، وتم استهداف أعمالهم في الحملة.

وأفادت صحيفة الغارديان بأن أليساندرو باتزوني، وهو صاحب مطعم بيتزا في مدينة فيرونا الإيطالية، اكتشف أنه تم وضع شركته على القائمة السوداء للتجارة الأمريكية، وذلك بعد زيارة المصرف المحلي.

وقال بازوني لصحيفة إيطالية: "عندما سمعت أن حساباتي الحالية تم حظرها اعتقدت أنها مزحة، فهذه أوقات عصيبة بالفعل وآخر شيء كنت بحاجة إليه هو حظر حساباتي".

وأضاف للصحيفة أنه لم يتلق أي اعتذار، إلا أنه ممتن لشطب اسمه من قائمة العقوبات.

وقال بازوني: «أشكر الحكومة الأمريكية الجديدة على الكفاءة التي تدخلت بها».

وبازوني هو ليس الرجل الإيطالي الوحيد الذي يدخل ضمن قائمة عقوبات ترامب، إنما استهدفت الحملة أيضاً رجلاً إيطالياً آخر يدعى أليساندرو بازوني صاحب شركة تصميم غرافيك في سردينيا، واستهدفت عمله أيضاً، حيث أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية شركته ضمن القائمة السوداء.

وأكد صاحب الرجل أن شركته تعرضت خطأً للعقوبات في يناير لكنه رفض الإدلاء بمزيد من المعلومات عندما اتصلت به صحيفة الغارديان.

وفي 31 مارس الماضي، قامت وزارة الخزانة الأمريكية، بتحديث قائمة العقوبات، وأزالت الأسماء التي تم إدراجها عن طريق الخطأ.

#بلا_حدود