الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
(أرشيفية)

(أرشيفية)

«آكل النمل».. وجه آخر لـ«حرب» أمريكا والصين

يعد البنغول (آكل النمل) أحد أكثر الحيوانات الثديية التي تباع بشكل غير شرعي، حيث يستخدم في كل من الطعام والطب التقليدي على السواء لدى بعض الشعوب، خصوصاً في الصين.

وفي الوقت الذي أسهم ارتفاع القوة الشرائية للطبقة الوسطى المزدهرة في الصين في ارتفاع الطلب على هذا الحيوان، تقوم جهات دولية بتكثيف جهودها لمواجهة عمليات التجارة غير الشرعية بهذا النوع من الحيوانات.

فريق أمريكي

وحسب وزارة الخارجية الأمريكية، تدر التجارة غير المشروعة للكائنات البرية نحو 20 مليار دولار سنوياً للعصابات الإجرامية.

ويقول موقع الوزارة إن الولايات المتحدة تعمل منذ 2015 من خلال «فرقة العمل الرئاسية المعنية بالاتجار بالكائنات البرية» على تنشيط استراتيجية لتعزيز إنفاذ القانون وبناء التعاون الدولي وتقليل الطلب على الحيوانات البرية التي يتم اصطيادها بشكل غير قانوني.

ويشارك في رئاسة الفريق الأمريكي كل من المدعي العام الأمريكي ووزيري الخارجية والداخلية، ويستفيد من دعم 17 وكالة فيدرالية.



195 ألف بنغول

ونقل الموقع عن روينا واتسون، التي تقود فريق الحفاظ على الكائنات البرية بوزارة الخارجية الأمريكية، القول «إن الطلب على الأنواع المحمية، وعلى رأسها البنغول (آكل النمل) والفيلة ووحيد القرن، يقود عمليات التجارة غير المشروعة والمربحة».

وتؤكد واتسون إن الطلب آخذ في الارتفاع على هذا النوع من الحيوانات في آسيا، ولا سيما في الصين، وتشير واتسون، التي تقود فريق الحفاظ على الكائنات البرية بوزارة الخارجية إلى «أن الصين هي بالتأكيد في صميم المشكلة».



وحسب بيانات الصندوق العالمي للحياة البرية، تم تهريب نحو 195 ألف حيوان بنغول بين أفريقيا وآسيا في 2019 للحصول على جلودها القشرية، وغالباً ما يتم التهريب إلى الصين من نيجيريا والكاميرون والكونغو.

فوائد مزعومة

ويعتبر لحم البنغول من «أطايب الطعام» في الصين، ويُزعم أن الجلود القشرية لهذا الحيوان تعمل على تحسين درّ اللبن لدى الأمهات المرضعات وعلاج بعض الأمراض.

ووفقاً للخارجية الأمريكية، تمت مصادرة 253 طناً من الجلود القشرية لحيوان البنغول في جميع أنحاء العالم بين 2015 و2019. وكانت معظم هذه الكمية متجهة إلى الصين.

#بلا_حدود