الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
 تم الاتفاق على وقف إطلاق النار في يوليو الماضي - رويترز.

تم الاتفاق على وقف إطلاق النار في يوليو الماضي - رويترز.

أمريكا وبريطانيا تعربان عن «قلقهما» إزاء النشاط الروسي على الحدود الأوكرانية

أعربت بريطانيا والولايات المتحدة عن «قلقهما» إزاء النشاط الروسي مؤخراً على الحدود مع أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في مؤتمر صحفي أمس الاثنين إن المخاوف ظهرت بعد «تقارير موثوق بها» تفيد بحدوث تحركات للقوات الروسية على طول الحدود مع أوكرانيا وجزيرة القرم المحتلة.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي جو بايدن تحدث مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وأوضح موقف أمريكا الواضح الداعم لكييف.

وقال برايس للصحفيين «لقد طالبنا روسيا بتقديم تفسير لهذه الأعمال الاستفزازية، ولكن الأهم هو ما أشرنا إليه بصورة مباشرة لشركائنا الأوكرانيين وهى رسالة طمأنة».

كما تحدث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع زيلينسكي أمس الاثنين.

وقال متحدث باسم جونسون «لقد ناقشا المخاوف القوية لدى المملكة المتحدة بشأن النشاط العسكري الروسي الأخير على الحدود الأوكرانية وفي جزيرة القرم التي تم ضمها بصورة غير قانونية».

وأضاف «أكد رئيس الوزراء الدعم الكامل لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها. وأعرب عن تضامنه مع حكومة الرئيس زيلينسكي في وجه هذا النشاط المزعزع للاستقرار».

وأوضح «لقد اتفقا على الاستمرار في العمل عن كثب مع الشركاء الدوليين لمراقبة الوضع وضمان عدم حدوث مزيد من التصعيد».

وكان قد تم الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الذين تدعمهم روسيا في دونتسك ولوهانسك في نهاية يوليو الماضي.

ومع ذلك، فإنه منذ بداية العام، قتل ما لا يقل عن 14 جندياً أوكرانياً وأصيب أكثر من 40 آخرين. وعلى جانب الانفصاليين، قُتل ما لا يقل عن 16 مقاتلاً، وفقاً لتقرير منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

#بلا_حدود