الثلاثاء - 13 أبريل 2021
الثلاثاء - 13 أبريل 2021
أنغيلا ميركل. (رويترز)

أنغيلا ميركل. (رويترز)

ميركل تؤيد إغلاقاً عاماً لفترة قصيرة في أنحاء ألمانيا

ألقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء، بثقلها وراء «إغلاق قصير وموحد» في الوقت الذي تكافح فيه البلاد مستوى عالياً من حالات الإصابة بفيروس كورونا بسبب انتشار نوع أكثر عدوى تم اكتشافه لأول مرة في بريطانيا.

تبنى حكام الولايات الألمان، المسؤولون عن فرض ورفع القيود لكبح تفشي الفيروس، أساليب مختلفة مؤخراً. واصل البعض دعم خطوات إعادة فتح محدودة، بينما دعا آخرون إلى إغلاق أكثر صرامة.

دعا أرمين لاشيت، الذي يقود حزب ميركل المحافظ، هذا الأسبوع إلى «إغلاق جسر» لمدة 2-3 أسابيع للسيطرة على العدوى، بينما تكثف ألمانيا حملة التطعيم البطيئة حتى الآن.

كما دعا لاشيت إلى اجتماع بين ميركل وحكام الولايات لتنسيق القيود التي سيتم رفعها اعتباراً من يوم الاثنين المقبل، لكنه واجه مقاومة من زملائه.

وقالت أولريكه ديمر المتحدثة باسم ميركل، اليوم الأربعاء: إنه «لا توجد أغلبية» تؤيد ذلك.

لكن ديمر أضافت «كل دعوة لإغلاق قصير وموحد صحيحة». وقالت إن أعداد الحالات الجديدة ليست جيدة في الوقت الحالي، بسبب انخفاض الاختبارات والتقارير خلال عيد الفصح، لكن الارتفاع السريع في عدد أسرّة العناية المركزة المشغولة «يتحدث لغة واضحة للغاية».

وشددت على أن «العمل المشترك أمر مرغوب فيه، وأن تنوع القواعد التي تم الاتفاق عليها لا يساهم في الوقت الحالي في الأمان والقبول».

تعقد ميركل وحكام الولايات الـ16 كل بضعة أسابيع اجتماعات لتحديد إجراءات بشأن فيروس كورونا. وأثارت التجمعات الكبيرة في بعض الأحيان انتقادات متزايدة، لا سيما أن الحكام اتخذوا في كثير من الأحيان مناهج مختلفة لتنفيذ ما يتفقون عليه.

#بلا_حدود