الاثنين - 10 مايو 2021
الاثنين - 10 مايو 2021
روبرتا جاكوبسون. (رويترز)

روبرتا جاكوبسون. (رويترز)

مسؤولة قضايا الحدود بإدارة بايدن تتنحى بعد 100 يوم من تولي المنصب

أعلن البيت الأبيض، أمس الجمعة، أن روبرتا جاكوبسون، المبعوثة الخاصة للرئيس الأمريكي جو بايدن لقضايا الحدود، والتي تصارع الزيادات الكبيرة في أعداد المهاجرين الذين يحاولون العبور إلى الولايات المتحدة، ستتنحى بعد 100 يوم من توليها المنصب.

وقالت جاكوبسون، وهي سفيرة بارزة سابقة للولايات المتحدة في المكسيك، في مقابلة، إنها كانت تعتزم دائماً الخدمة لمدة 100 يوم، وتشعر أنها تستطيع المغادرة حيث شكلت إدارة بايدن فرقاً للعمل على قضية الهجرة، بما في ذلك أسباب القضية في البلدان الأصلية للعديد من المهاجرين.

وقام بايدن مؤخراً بتعيين نائبته كامالا هاريس للإشراف على الدبلوماسية مع تلك البلدان - السلفادور وجواتيمالا وهندوراس - وتشكل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فريق عمل خاصاً لم يُعلن عنه بعد لأمريكا الوسطى، وفقاً لمصادر مطلعة.

وقالت جاكوبسون لصحيفة «لوس أنجلوس تايمز»: «لم أكن أنوي العودة إلى الحكومة مطلقاً». وكانت قد تقاعدت في 5 مايو 2018، وكان ذلك يرجع جزئياً إلى خلاف مع الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب. مضيفة «لكن في بعض الأحيان تتلقى مكالمة لا يمكنك رفضها».

ووافقت جاكوبسون على أن تصبح مسؤولة الحدود في إدارة بايدن بعد فترة وجيزة من تنصيبه، وقالت «كان من المقرر أن تكون دائماً 100 يوم».

#بلا_حدود