الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
أنتوني بلينكلن - أ ف ب.

أنتوني بلينكلن - أ ف ب.

بلينكن يحذر من مغبة «السلوك العدائي المتزايد» للصين حيال تايوان

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة قلقة من التصرفات الصينية العدائية حيال تايوان، وحذّر من أن محاولة أي طرف تغيير الوضع الراهن في منطقة غرب المحيط الهادئ بالقوة سيكون «خطأ فادحاً».

وأضاف في مقابلة مع برنامج (ميت ذا برس) على محطة إن.بي.سي «ما شهدناه وما يقلقنا بالفعل هو التصرفات العدوانية المتزايدة من حكومة بكين حيال تايوان ورفع درجة التوتر في المضايق».

وحملت بكين، يوم الخميس، الولايات المتحدة مسؤولية تصاعد التوتر في المنطقة بعد أن أبحرت سفينة حربية أمريكية قرب تايوان.

وقال بلينكن إن لدى الولايات المتحدة التزاماً قائماً منذ فترة طويلة بموجب قانون العلاقات مع تايوان لضمان قدرة الجزيرة على الدفاع عن نفسها والحفاظ على السلام والأمن في منطقة غرب المحيط الهادئ.

ورداً على سؤال عمّا إذا كانت الولايات المتحدة سترد عسكرياً على أي تحرك صيني في تايوان، رفض بلينكن التعليق على افتراضات.

وقال بلينكن "كل ما يسعني قوله هو أن لدينا التزاماً جاداً بأن تكون تايوان قادرة على الدفاع عن نفسها. ولدينا التزام جاد بالسلام والأمن في غرب المحيط الهادئ".

«نتمسك بتلك الالتزامات... وكل ما أستطيع أن أقوله لكم إن الأمر سيكون خطأ فادحاً إذا حاول أي طرف تغيير الوضع الراهن بالقوة».

وتشكو تايوان، التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها، من طلعات متكررة تنفذها القوات الجوية الصينية بالقرب من الجزيرة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقال البيت الأبيض يوم الجمعة إنه يراقب عن كثب الأنشطة العسكرية الصينية المتزايدة في مضيق تايوان ووصف تصرفات بكين الأخيرة بأنها «قد تزعزع الاستقرار».

#بلا_حدود