الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021

بالصور: من موسكو إلى المحيط الهادئ.. روسيا تخلد ذكرى غاغارين

يحتفل الروس، اليوم الاثنين، بالذكرى الـ60 لأول رحلة مأهولة إلى الفضاء، قام بها رائد الفضاء يوري غاغارين، الذي لا يزال يعتبر بطلاً قومياً وإحدى أكثر الشخصيات إثارة للإعجاب في البلاد.

ومن تمثال عملاق شاهق بموسكو إلى نصب تذكاري أكثر تواضعاً في جزيرة سخالين بالمحيط الهادئ، تُخلد عشرات من النصب التذكارية في جميع أنحاء روسيا ذكرى غاغارين، رائد الفضاء الذي أصبح أول إنسان يسافر إلى الفضاء منذ 60 عاماً.

نَقلت مهمة غاغارين، التي استغرقت 108 دقائق، عصر الفضاء إلى مستوى جديد، وشكلت إنجازاً تاريخياً للاتحاد السوفيتي، الذي تغلب على الولايات المتحدة في سباق متقارب لإطلاق رجل خارج الغلاف الجوي للأرض.

تماثيل غاغارين.. أحد أشهر معالم موسكو. (أ ب)

(أ ب)

بالنسبة للشعب السوفيتي، كانت رحلة غاغارين الفضائية بمثابة «انتصار مماثل للانتصار على الألمان في الحرب العالمية الثانية». وظلت رحلته مصدر فخر وطني منذ 12 أبريل 1961، ورمزاً لشجاعة الدولة وبراعتها التكنولوجية.

وتوفي غاغارين بعد 7 سنوات من دورانه حول الكوكب. ونُصب أول الصروح التي تمجد إنجازه وهو على قيد الحياة.

(أ ب)

(أ ب)

وتم الكشف عن مسلة من التيتانيوم تصور صاروخاً غير متطور كان مخصصاً لرواد الفضاء السوفيتيين الأوائل في موسكو عام 1964، حيث يبلغ ارتفاعها 107 أمتار (351 قدماً)، وتحتوي على نقش لصورة غاغارين.

وطريق كوزمونوتس أليي الشهير بالقرب من نصب (كونكريز أوف سبيس) التذكاري - والذي تم افتتاحه في عام 1967 - يضم تماثيل نصفية برونزية لغاغارين، ورواد فضاء سوفييت آخرين.

(أ ب)

(أ ب)

كما شيد نصب تذكاري شاهق آخر عام 1980، وأصبح معلماً بارزاً في موسكو: تمثال من التيتانيوم لغاغارين يقف على قاعدة تم تشكيلها على غرار عادم الصواريخ، ويبلغ ارتفاعه 42 متراً، ويزن 12 طناً.

بعد وفاة غاغارين في حادث تحطم طائرة تدريب في مارس عام 1968، دفن بالقرب من جدار الكرملين إلى جانب زعماء سوفييت سابقين.

كما وضع نصب تذكاري في حقل بالقرب من موسكو، حيث تحطمت طائرته.

(أ ب)

(أ ب)

وتشمل آثار غاغارين الأخرى تمثالاً في ستار سيتي، موطن مركز التدريب على رحلات الفضاء خارج العاصمة مباشرةً، حيث عاش غاغارين والعديد من رواد الفضاء الآخرين.

وتنتشر العشرات من النصب الأخرى في أنحاء روسيا، بما في ذلك واحد في يوجنو ساخالينسك في أقصى شرق جزيرة سخالين.

(أ ب)

(أ ب)

وهناك أيضا تمثال لغاغارين في قاعدة بايكونور الفضائية، المكان الذي انطلق منه في كازاخستان السوفيتية آنذاك. وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي، استأجرت روسيا منشأة بايكونور للقيام بمهمات فضائية تجريبية وإطلاق أقمار صناعية.

كما يحمل حقل بالقرب من نهر الفولغا حيث هبط غاغارين بعد رحلته التاريخية عام 1961 مسلة وتمثالاً له. كما تمت إقامة حديقة ترفيهية هناك للاحتفال بالذكرى الـ60 لرحلته.

(أ ب)

(أ ب)

(أ ب)

(أ ب)

#بلا_حدود