الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
فلاديمير بوتين. (رويترز)

فلاديمير بوتين. (رويترز)

روسيا تحذّر من تنظيم تظاهرات مؤيدة لنافالني تزامناً مع خطاب بوتين

حذّرت وزارة الداخلية الروسية، اليوم الاثنين، من المشاركة في تظاهرات غير مرخص لها، مرتقبة الأربعاء، دعماً للمعارض المسجون أليكسي نافالني.

وجاء في بيان أن «وحدات وزارة الداخلية وقوى أمن أخرى لن تسمح بزعزعة استقرار الوضع وستتخذ كل التدابير اللازمة لحفظ النظام».

يأتي التحذير بعد قرار مصلحة السجون الروسية، في وقت سابق اليوم، بنقل نافالني إلى المستشفى، بعد أن دخل إضرابه عن الطعام الأسبوع الثالث.

وقبل يومين، أعلن طبيب نافالني أن صحته تتدهور بسرعة وأن معارض الكرملين البالغ من العمر 44 عاماً قد يكون على وشك الموت.

لكن خدمة السجون الروسية قالت في بيان إن نافالني سينقل إلى مستشفى للمدانين يقع في فلاديمير، وهي مدينة تقع على بعد 180 كم شرق موسكو. وبحسب البيان، فإن حالة نافالني «مرضية» ووافق على تناول مكملات الفيتامينات.

كان طبيب نافالني ياروسلاف أشيخمين قد أكد مطلع الأسبوع أن نتائج الفحوصات التي تلقاها من عائلة نافالني تظهر أنه يعاني ارتفاعاً حاداً في مستويات البوتاسيوم، التي يمكن أن تسبب سكتة قلبية، ومستويات مرتفعة من الكرياتينين التي تشير إلى ضعف الكلى.

ورداً على الأنباء المقلقة حول صحته، دعا حلفاء نافالني إلى مسيرة على مستوى البلاد، بعد غد الأربعاء، وهو اليوم الذي من المقرر أن يلقي فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطابه السنوي عن حالة الأمة.

#بلا_حدود