الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021
ازدياد كبير في وفيات واصابات كورونا بالهند.(أ ف ب)

ازدياد كبير في وفيات واصابات كورونا بالهند.(أ ف ب)

مطالبات بتحرك عاجل.. دول بأفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية معرضة لسيناريو الهند

تلقى قادة دول العالم تحذيرات من أنهم إذا لم يتحركوا سريعاً للتعامل مع جائحة كورونا، فإنها ستقضي على الأنظمة الصحية في دول عديدة، في أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا، في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، بحسب تقرير نشرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

كارثة إنسانية

وأوضح التقرير، المنشور اليوم الأحد، أن خبراء الصحة العالمية قالوا إن هناك حاجة ماسة إلى مساعدات بمليارات الدولارات، بالإضافة إلى كميات كبيرة من اللقاحات، وهو السبيل الوحيد لتجنب كارثة إنسانية تلوح حالياً في دول عديدة.

وأوضح التقرير أن المشاهد المرعبة التي تظهر في الهند حالياً، حيث يموت الناس في ممرات المستشفيات، وفي الطرق، وفي منازلهم، بينما تم تحويل أماكن انتظار السيارات إلى محارق للجثث، يخشى العلماء أن تتكرر في العديد من الدول الهشة اقتصادياً.

تحول في ضحايا كورونا

وأشار التقرير إلى أن ارتفاع معدل الوفيات في الهند أدى إلى تحول قياسي في عبء وفيات كوفيد العالمية من البلدان الغنية إلى البلدان الفقيرة وذات الدخل المتوسط والأدنى، فيما قد يكون بداية تحول طويل الأجل نحو تركيز أكبر لوفيات الفيروس في جنوب الكرة الأرضية، في الوقت الذي بدأت فيه الدول الأكثر ثراء في تطعيم سكانها وأخذ طريقها للخروج من الأزمة.

وأوضح التقرير أن 30.7% من الوفيات بسبب كورونا، على مستوى العالم، تحدث حالياً في الدول الفقيرة والمتوسطة، بعدما كانت تلك النسبة لا تزيد على 9.3% قبل شهر واحد، كما أن الهند ليست بمفردها التي أدت إلى ذلك التحول.

وتابع التقرير أن هناك أعداداً كبيرة من الوفيات بسبب كورونا في دول مثل كينيا، حيث ارتفع معدل الإصابة بنسبة 674% منذ نهاية يناير الماضي، وجيبوتي التي زادت بها الإصابات بنسبة 550%، بينما زادت في بنغلاديش بنسبة 489%، وهي الدول التي لديها أكبر نسب إصابات في الجنوب، منذ ظهور سلالات كورونا المتحورة الجديدة في ديسمبر 2019.

انتقادات لبريطانيا

وذكر التقرير أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، تعرض لانتقادات قوية بسبب قراره بوقف المساعدات الخارجية خلال جائحة كورونا، وتشير الانتقادات إلى أن قراره ساعد على زيادة تفاقم الأوضاع في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل.

وأضاف التقرير أن جونسون، باعتباره المضيف لقمة الدول السبع الكبرى المقبلة، يتعرض لضغوط كبيرة، لتقديم حزمة من اللقاحات والأدوية، من الدول الغنية، إلى الدول الفقيرة، لوقف معدلات الوفيات الكبيرة هناك بسبب كورونا.

وأكد التقرير أن هذه التحذيرات جاءت مع الإعلان عن أن أمريكا الجنوبية، والتي لديها 5.5% من سكان العالم، تعاني من 32% من حالات الوفاة بسبب كورونا، وقالت وزيرة الصحة الأرجنتينية كارلا فيزوتي «ما يحدث هو كارثة».

كما ذكر التقرير أن خبراء الصحة في أفريقيا حذروا من أن الكارثة التي تشهدها الهند حالياً، ستنتقل إلى القارة السمراء قريباً، وقال مدير المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها جون نيكنجاسونج «ليس لدينا ما يكفي من العاملين في مجال الرعاية الصحية، ولا من الأكسجين».

أرقام أكبر

ونقل التقرير عن الأستاذة المساعدة بقسم الأمراض المعدية في جامعة جنوب كارولينا، كروتيكا كوبالي قولها «الأرقام الحقيقية في بعض تلك الدول أسوأ مما يتم الإبلاغ عنه، بسبب نقص أساليب المراقبة الصحية، فبعض تلك الدول ليس لديها القدرات على إجراء الاختبارات والإبلاغ عن حالات الإصابة».

#بلا_حدود