السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
سيدة تتلقى اللقاح في أتلانتا الأمريكية. (أ ف ب)

سيدة تتلقى اللقاح في أتلانتا الأمريكية. (أ ف ب)

منظمة الصحة تدعو لتلقيح من هم أكثر عرضة لخطر الإصابة قبل الأطفال

حثت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، الحكومات في جميع أنحاء العالم على الامتناع عن تلقيح الأطفال ضدّ فيروس كورونا المستجد، قبل الانتهاء من تحصين كبار السنّ والأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

يأتي نداء منظمة الصحة بعد سماح كندا بإعطاء لقاح فايزر للأطفال، في خطوة يتوقع أن تحذو حذوها دول غنية أخرى.

وقالت الدكتورة كايت أوبراين، مديرة قسم اللقاحات والتحصين في منظمة الصحة العالمية، إنّ «الأولوية في إعطاء اللّقاحات في جميع أنحاء العالم يجب أن تكون للجماعات ذات الأولوية القصوى، قبل البدء بالانتقال إلى مجموعات معرضة لخطر أقلّ بكثير للإصابة».

وأجازت كندا، الأربعاء، استخدام لقاح فايزر للأطفال من 12 عاماً وما فوق، لتصبح بذلك أول دولة تقدم على هذه الخطوة.

وقالت رئيسة المستشارين الطبيين الكنديين سوبريا شارما، في مؤتمر صحفي، إنه من المتوقع أن تتبع بريطانيا والاتحاد الأوروبي نفس الخطى قريباً، بعد مراجعة نتائج الاختبارات نفسها التي قدّمتها الشركة المصنعة.

ومن المقرّر أيضاً أن تجيز الولايات المتحدة لقاح فايزر-بيونتيك للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً بداية الأسبوع المقبل، وفقاً لتقارير إعلامية.

وفي حين أنّ مثل هذه القرارات ستمهد الطريق لملايين الأشخاص الآخرين لتلقّي اللّقاح في الدول الغنية، إلا أنّها تعزّز مخاوف منظمة الصحة العالمية بشأن نقص إمدادات اللقاحات في أفريقيا وأماكن أخرى.

وقالت أوبراين «عندما تكون لدينا إمدادات توزّع بشكل كافٍ وبطريقة عادلة، بحيث تؤمّن كل دولة تلقيح المجموعات ذات الأولوية القصوى، عندها نرحّب بشدّة باستخدام اللّقاح» لجميع الفئات.

#بلا_حدود