الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
(رويترز)

(رويترز)

الاتحاد الأوروبي قد يبدأ «محادثات الانضمام» مع ألبانيا فقط

من المحتمل أن يغير الاتحاد الأوروبي مسار خطته للتوسع في غرب البلقان ويبدأ محادثات الانضمام مع ألبانيا فقط، نظراً لأن مساعي مقدونيا الشمالية لا تزال تعيقها دولة عضو أخرى.

وذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يجتمعون في بروكسل، اليوم الاثنين، ومن المتوقع أن يناقشوا الوضع في غرب البلقان.

ومن المتوقع أن تبدأ محادثات الانضمام مع المرشحين الاثنين في وقت مبكر قد يكون الشهر المقبل.

وصرح مفوض توسيع الاتحاد الأوروبي أوليفر فارهلي لصحيفة «ماجيار نيمسيت» المجرية، اليوم، بالقول: «هدفنا لم يتغير: نود بدء محادثات الانضمام مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية... إذا لم نتمكن من حل قضية مقدونيا الشمالية، فعلينا التفكير في البدء مع ألبانيا وحدها. يجب أن نحقق تقدماً في التوسيع، فليس هناك مزيد من الوقت لنضيعه».

وتواصل بلغاريا عرقلة مساعي مقدونيا الشمالية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بسبب اسم لغتها، من بين اعتراضات أخرى. ويجب أن يحصل أي قرار نهائي على موافقة جميع الدول الأعضاء، والتي جادل بعضها في الماضي ضد الفصل بين محادثات انضمام المرشحين الاثنين.

#بلا_حدود