الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
فلاديمير بوتين - رويترز.

فلاديمير بوتين - رويترز.

الحكومة الروسية تعلن اعتزامها إتمام مشروع نورد ستريم 2 في نهاية 2021

أعلنت الحكومة الروسية اعتزامها إتمام مشروع نورد ستريم 2 الرامي إلى نقل الغاز الروسي إلى ألمانيا في أنبوبين عبر بحر البلطيق، بحلول نهاية العام الحالي.

وقال نائب رئيس الحكومة الروسية ألكسندر نوفاك في كلمة بثها التلفزيون الرسمي اليوم الأحد إن من المنتظر البدء في ملء الغاز بعد ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في سان بطرسبورج أول أمس الجمعة على نحو مفاجئ اكتمال الأنبوب الأول من أنبوبي المشروع، مشيراً إلى أن من المنتظر إتمام الأعمال في الأنبوب الثاني في غضون الشهرين المقبلين.

وأوضح نوفاك أن هناك أجزاء في الأنبوب الأول لا تزال تحتاج إلى أن يتم توصيلها ببعضها البعض، ونوَّه إلى أن مد المواسير في الأنبوب الثاني «مستمرة».

وأشارت وسائل إعلام روسية إلى أن تشغيل الأنبوب الأول من خط نورد ستريم 1 بشكل فعلي احتاج إلى 6 شهور بعد إتمام الخط بما في ذلك الفترة اللازمة لاستخراج كل التصريحات.

من جانبه، قال سفير روسيا لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيشوف في تصريحات لمحطة روسيا 1 التلفزيونية الحكومية إن بلاده مستعدة لمواجهة المشكلات الأخرى التي ستواجه بدء التشغيل الفعلي ولفت إلى أن السبب في تسجيل الشركة المشغلة للمشروع (نورد ستريم 2 المساهمة) في سويسرا هو إنجاز العمل بصورة أسهل.

ويحذر منتقدو المشروع ومن بينهم دول في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من الاعتماد المفرط على الغاز الروسي ويطالبون بربط ملء الغاز بتطورات السياسة الروسية التي تواجه انتقادات دولية بوصفها استبدادية داخلياً وعدوانية خارجياً.

ومن المنتظر أن ينقل الخط الجديد مستقبلا 55 مليار متر مكعب من الغاز الروسي إلى ألمانيا، وستبدأ الأعمال التجريبية في المشروع على الجانب الروسي في منطقة ليننجراد في الأسبوع المقبل.

وتعد روسيا أنه في حال الالتفاف على أهم بلد عبور للغاز الروسي وهي أوكرانيا، بأن تورد الغاز إلى الاتحاد الأوروبي بشكل مباشر وبأسعار أرخص، وستعني هذه الخطوة خسارة إيرادات ضخمة كانت تجمعها من رسوم مرور الغاز الروسي عبر أراضيها إلى أوروبا.

#بلا_حدود