الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022
الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022

أمريكا.. المفاعلات النووية الوسيلة الأفضل لتحقيق «صفر» انبعاثات

تعتمد إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، على المفاعلات النووية، لتوليد الطاقة الكهربائية، ضمن خطتها للوصول إلى صفر من الانبعاثات الكربونية في أمريكا عام 2050، بحسب تقرير نشره راديو صوت أمريكا.

وقال التقرير إن أمريكا لديها 94 محطة نووية لإنتاج الطاقة الكهربائية، وهي أكبر دولة من حيث عدد المحطات النووية لإنتاج الطاقة الكهربائية، مشيرا إلى أن مستشارة بايدن للتغير المناخي جينا مكارثي أكدت أن تلك المحطات ضرورية للغاية لتحقيق هدف بايدن في مواجهة أزمة التغير المناخي.

وقالت مكارثي في كلمة بمركز سياسة الطاقة الدولية بجامعة كولومبيا «مفاعلاتنا النووية أنشئت منذ فترة، ولا أتوقع أن تستمر لفترة طويلة، لكنني أتوقع أن تعمل بأمان، وأن تستمر في العمل بطريقة تسمح لنا بخفض الانبعاثات».

كما شددت وزيرة الطاقة الأمريكية جنيفر جرانهولم أمام لجنة فرعية للطاقة في مجلس النواب الأمريكي الشهر الماضي على أن الولايات المتحدة لن تتمكن من تحقيق أهدافها في مواجهة التغير المناخي إذا أغلقت تلك المفاعلات، مشيرة إلى أنه يجب إيجاد وسيلة كي تستمر هذه المفاعلات في العمل.

ونقل التقرير عن دان ستودارد نائب رئيس شركة دومينون انيرجي، وكبير المسؤولين النوويين بالشركة «إذا أردنا الوصول إلى صفر انبعاثات كربونية، فإن المفاعلات النووية ستكون جزءاً من الحل».

وتقول وزارة الطاقة الأمريكية إنه لإنتاج غيغاواط واحد من الكهرباء فإن محطة نووية واحدة تستطيع ذلك، أو نحو 3 ملايين من ألواح الطاقة الشمسية، أو 400 من توربينات الرياح، ما يظهر أهمية المحطات النووية.

وأوضح التقرير أنه رغم الكلفة الضخمة لإنشاء وتشغيل مفاعل نووي، وهي تزيد على مليارات الدولارات، إلا أن تلك المفاعلات تنتج نحو 20% من الطاقة الكهربائية حالياً في أمريكا.

وقال التقرير إن البيت الأبيض أرسل مؤخراً إشارات إلى المشرعين في الكونغرس، وإلى مجال الصناعات النووية، تفيد بأنه يعتزم دعم استمرار عمل المفاعلات النووية الحالية، ومنع إغلاقها.

وقالت وزيرة الطاقة الأمريكية في كلمتها أمام مجلس النواب «وزارة الطاقة لم تقدم في السابق دعماً للمفاعلات، ويبدو أنه قد حان الوقت لنفكر في ذلك، كي تستمر تلك المفاعلات في العمل».