الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
تشمل المنتجات المزيفة الأدوية، مستحضرات التجميل، الألعاب وغيرها.

تشمل المنتجات المزيفة الأدوية، مستحضرات التجميل، الألعاب وغيرها.

الاتحاد الأوروبي يُحذر من عصابات بيع المنتجات المزيفة على الإنترنت

قال مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية، اليوم الثلاثاء، إن المجرمين استفادوا من الجائحة في عملياتهم الإلكترونية لبيع وتسويق المنتجات المزيفة وتلك التي يتم الاستيلاء عليها من خلال القرصنة.

وأوضح المكتب في بيان جديد أن مخاطر شراء المستهلكين للسلع المزيفة عبر الإنترنت زادت وتيرتها بشكل عام.

وذكر البيان إن نحو 6.8% من واردات الاتحاد الأوروبي التي تبلغ قيمتها نحو 121 مليار يورو (147 مليار دولار) هي منتجات مزيفة، مؤكداً أن المنتجين يفقدون المليارات وتحدث خسائر في الوظائف بسبب ذلك.

وتم تداول أدوية مزيفة قيمتها نحو 4 مليارات يورو على مستوى العالم، وجاء في بيان المكتب أن المجرمين عمدوا إلى بيع أدوية يتم الاستيلاء عليها من خلال القرصنة مثل المضادات الحيوية والمسكنات وحتى الكمامات المزيفة.

وقال إن المنتجات المزيفة يمكن أن تشمل أي شيء تقريباً، من مستحضرات التجميل والألعاب إلى الأجهزة الإلكترونية والملابس أو حتى المبيدات الحشرية والأسمدة، مضيفاً أن هذه البضائع يكون لها مخاطر صحية وأمنية شديدة على المستهلكين، خاصة بسبب المواد الكيميائية.

ولفت إلى أنه لدى حوالي 33% من الأوروبيين شكوك فيما إذا كان المنتج الذي اشتروه أصلياً.

وقال المكتب إن المنتجات التي يتم الاستيلاء عليها من خلال القرصنة زادت أيضاً فيما يتعلق بالسلع الرقمية مثل المواد التي يتم بثها، وجنى المجرمون من خلال ذلك نحو مليار يورو سنوياً.

كما أن هناك أدلة متزايدة على أن هناك صلة بين القرصنة وجرائم أخرى مثل الاتجار بالمخدرات أو بالبشر وجرائم الإنترنت والاحتيال.

ودعا كريستيان أركامبو، المدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية إلى اتخاذ إجراءات حاسمة ومنسقة ضد مثل هذه الجرائم.

#بلا_حدود