الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
الحفرة العملاقة والمنزل الوحيد المجاور لها. (أ ب)

الحفرة العملاقة والمنزل الوحيد المجاور لها. (أ ب)

المكسيك: الحفرة الغامضة بدأت في ابتلاع منزل وقطرها وصل إلى 125 متراً

اتسعت حفرة كبيرة ظهرت في أواخر مايو بمزرعة في وسط المكسيك لما يتجاوز مساحة ملعب لكرة القدم، وتقول السلطات إنها من المرجح أن تستمر في الاتساع.

يبلغ عرض الفجوة الأرضية الآن أكثر من 400 قدم (125 متراً) وبدأت في ابتلاع منزل. وأرسلت الحكومة المكسيكية جنوداً لإبقاء الناس على بُعد 2000 قدم (600 متر) من حافة الحفرة، التي يبلغ عمقها 50 قدماً (15 متراً).

(أ ب)

وقالت ماغدالينا خالاميجوا إكسوبيلاكلي، صاحبة المنزل على حافة الحفرة، المبني من الطوب الأحمر والأسمنتي، والذي بدأ ينزلق ببطء داخل الانهيار الأرضي، إن «هذا وقت صعب جداً بالنسبة لنا. هذا يؤلمنا، لأن هذا هو كل ما نملك... أحياناً نشعر بالمرض من هذا الحزن الشديد».

(أ ب)

ويعتقد بعض السكان أن هذا الانهيار الأرضي هو نتيجة استخراج المياه الجوفية المفرط من قبل المصانع أو مصنع تعبئة المياه في المنطقة. لكن قاع الحفرة مليء بالمياه التي يبدو أن لها تيارات قوية، وقال مكتب الدفاع المدني الوطني إن الخبراء يعتقدون أن سبب ذلك هو شيء مثل نهر تحت الأرض.

(أ ب)

وقال المكتب: «من المحتمل جداً أن يكون المصدر مرتبطاً بوجود تدفقات للمياه الجوفية». وحذر، استناداً إلى خطر حدوث المزيد من الانهيارات الأرضية، الناس بالابتعاد عن الموقع في بلدة زاكاتيبيك بولاية بويبلا، شرق مكسيكو سيتي.

(أ ب)

وقال المكتب أمس الأربعاء: «هذا ليس معلماً سياحياً، أو مكاناً تزوره مع عائلتك».

(أ ب)

ونصبت السلطات حواجز معدنية وشريطاً للشرطة لتطويق المنطقة لإبعاد المتفرجين، وقيدت تحليق الطائرات بدون طيار فوقها.

(أ ب)

#بلا_حدود