الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

بايدن في ختام قمة السبع: أمريكا استعادت وجودها على الساحة العالمية

بايدن في ختام قمة السبع: أمريكا استعادت وجودها على الساحة العالمية

جو بايدن - أ ف ب.

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة استعادت وجودها على الساحة العالمية.

استغل بايدن أول جولة خارجية له منذ توليه منصبه للتواصل مع جيل جديد من قادة بعض أقوى دول العالم، وتوحيد الحلفاء بشكل أوثق، والتحدث في عدة قضايا تتضمن جائحة فيروس كورونا، وممارسات التجارة، والصين.

بينما اختتمت 3 أيام مما سمّاه بايدن «اجتماعاً تعاونياً ومثمراً بشكل غير عادي» في قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، قال الرئيس الأمريكي إن «هناك حماساً حقيقياً للعمل معي».

قال بايدن في مؤتمر صحفي قبل مغادرته مقاطعة كورنوال لزيارة الملكة إليزابيث الثانية في قلعة وندسور: «أمريكا عادت للعمل على قيادة العالم إلى جانب الدول التي تشاركنا قيمنا المتجذرة. أعتقد أننا أحرزنا تقدماً في إعادة ترسيخ المصداقية الأمريكية بين أقرب أصدقائنا».

ترك الرئيس، الذي سيزور 3 دول خلال 8 أيام، بصماته على مجموعة الدول السبع بإعلان التزامه إرسال 500 مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا لدول العالم، والضغط على الحلفاء لفعل الشيء نفسه.

أكد القادة اليوم الأحد عزمهم التبرع بأكثر من مليار جرعة لقاح للدول منخفضة الدخل في العام المقبل.

كما اجتهد بايدن كي يتضمن البيان المشترك للقادة «لغة محددة» تنتقد استخدام الصين للعمل القسري، وأشكال انتهاكات حقوق الإنسان الأخرى، بينما كان يعمل على تصوير التنافس مع بيجين باعتباره المنافسة الحاسمة في القرن الـ21.

كذلك تبنى القادة دعوته إلى معدل ضريبة عالمي أدنى بنسبة 15% على الشركات.

«نحتاج لأن نكون قادرين على التعامل مع الصين في كل المجالات من موقع قوة، وأن نتخذ مواقف موحدة»، وفقاً لما قاله وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لبرنامج «واجه الأمة» على شبكة (سي بي إس) نيوز اليوم الأحد.

وأضاف: «أعتقد أن ما تمكن الرئيس من القيام به خلال اليومين الماضيين هو التقريب بين الدول في التعامل مع بعض التحديات التي تفرضها الصين».