الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

رائدة فضاء ثمانينية ترافق بيزوس في رحلته الفضائية هذا الشهر

اختار جيف بيزوس، مؤسس شركة بلو أوريجين، رائدة فضاء بارزة، عمرها 82 عاماً ولم يسمح لها بالسفر في الماضي إلى الفضاء بسبب جنسها- لمشاركته رحلته الفضائية المقررة هذا الشهر.

أعلنت الشركة الخميس أن والي فانك ستكون على متن رحلة الإطلاق المقررة في 20 يوليو من ويست تكساس، لكبسولة لمدة 10 دقائق «كضيفة شرف»، وستنضم لبيزوس وشقيقه والفائز بمزاد خيري ليكونوا أول أفراد يسافرون على متن الصاروخ نيو شيبارد.

فانك من بين من أطلق عليهن «نساء ميركيوري 13» اللاتي تدربن ليصبحن رائدات فضاء في الستينيات من القرن الماضي لكن لم يسمح لهن بالسفر إلى الفضاء ولا حتى الانضمام إلى رواد وكالة ناسا، لأنهن نساء. في ذلك الوقت، كان كل رواد فضاء ناسا من طياري الاختبار في الجيش ومن الذكور.

بعمر 82 عاما، ستصبح فانك أكبر شخص يذهب إلى الفضاء. وستتغلب بذلك على الراحل جون غلين، الذي كسر الرقم القياسي بعمر 77 عاماً عندما ذهب على متن المركبة ديسكفري في 1998 إلى الفضاء.

وكتب بيزوس في منشور على إنستغرام، «لم ينتظر أحد أطول منها. لقد حان الوقت. مرحباً بك في الطاقم يا والي. نحن متحمسون لأنك ستسافرين معنا في 20 يوليو كضيفة شرف لدينا».

كانت فانك، طيارة ومدربة طيران سابقة، وأول مفتشة طيران في هيئة الطيران الفيدرالية وأول محققة لسلامة الطيران الجوي لدى هيئة سلامة النقل الوطنية.

#بلا_حدود